أصداء عُمانمحليات

بلدية مسقط تعلن عن الحزمة الثالثة للأنشطة المسموح لها مزاولة العمل..

أصـداء – أعلنت بلدية مسقط عن الحزمة الثالثة للأنشطة المسموح لها بمزاولة العمل اعتبارًا من يوم غدٍ الأربعاء وذلك تنفيذا لقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

وشملت الحزمة الثالثة للأنشطة المسموح لها بمزاولة العمل “محلات صناعة ونسخ المفاتيح ، ومحلات بيع الأحذية ، ومحلات إصلاح وخياطة الأحذية ، ومحلات بيع المجوهرات والذهب ، وصياغة الذهب والفضة ، وبيع الأعشاب الطبية والطبيعية ، ومكاتب تعقيب المعاملات ، ومكاتب الترجمة اللغوية ، ومحلات التصوير ، ومحلات بيع وتركيب زجاج السيارات ، ومحلات تركيب وتنفيذ أعمال الديكور ، وبيع الأواني المنزلية ، وتجارة لوازم الخياطة ، وبيع وشراء الخردة”.

كما شملت الحزمة أيضا “محلات بيع وإصلاح الدراجات النارية والهوائية ، ومحلات الطباعة الرقمية ، والخطاط ، وصناعة البلاستيك الورقي ، وصناعة الزجاج ، وبيع الصور والبراويز ، وبيع وتركيب أجهزة الأمن والسلامة ، وإصلاح عادم المركبات ، وإصلاح المبردات الصحية المرفقة ، ومعارض وشركات بيع المركبات المستعملة ، وصناعة أدوات الطبخ ، وبيع أصباغ السيارات ، ومحلات بيع الأثاث ، ومكاتب خدمة تحصيل الفواتير ، ومحلات بيع الكماليات ، ومحلات بيع الملابس والأدوات الرياضية ، وبيع مواد التجميل ، ومحلات بيع العبايات والشيلات ، ومحلات بيع الملابس الجاهزة ، ومحلات بيع المصار والكميم ، ومحلات بيع ملابس الأطفال ، ومحلات بيع العشب الصناعي ، ومحلات بيع العطور والبخور ، ومحلات غسيل السجاد ، وبيع وتركيب أوراق الحائط ، ومحلات قص وتفصيل الستائر ، ومحلات بيع ألعاب الأطفال ، ومحلات ومصانع بيع الفخار ، ومحلات بيع التحف والهدايا ، ومحلات بيع الحقائب والمنتجات الجلدية ، ومحلات بيع السجاد ، ومكاتب تسجيل العلامات التجارية وبراءات الاختراع ، ومحلات تأجير معدات مقاولات البناء ، وصالات شركات الاتصالات ، ومحلات بيع زينة المركبات ، ومحلات بيع مستلزمات الهجن والفروسية”.

وبينت بلدية مسقط أن القرار لا يشمل المحلات الواقعة بالمراكز التجارية وولاية مطرح والمنطقة الصناعية في الوادي الكبير ، ونوهت البلدية لأصحاب الأنشطة بضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة والالتزام بالاشتراطات الصحية المرفقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى