أصــداء منوعةمهرجانات ، مناسبات

بمناسبة يوم المعلم .. تعليمية مسقط تحتفل بتكريم (290) تربوياً مجيداً..

علي الجهوري : التقارير والمؤشرات الدولية أكدت انسجام خطط الوزارة وتطلعاتها المستقبلية مع رؤية “عمان 2040..

 

كتب : عبدالله الجرداني – أصـــداء

 

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط مساء أمس بتكريم نحو (290) تربوياً مجيداً من المعلمين والمعلمات وإدارات المدارس والمشرفين والمشرفات والوظائف المرتبطة بها بمناسبة يوم المعلم تحت شعار (إكليل المعاني)، وشمل أصحاب السعادة رؤساء مجالس أولياء الأمور ولاة المحافظة ومدراء الدوائر ومساعديهم ، وذلك بفندق فريزر سويتس بالخوير.

رعى الاحتفالية معالي الشيخ سباع بن حمدان بن سباع السعدي الأمين العام للأمانة العامة للاحتفالات الوطنية بحضور عددٍ من أصحاب السمو والمكرّمين وأصحاب السعادة، وقد بدأ الحفل بكلمة المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط ألقاها الدكتور علي بن حميد بن سيف الجهوري المدير العام ،حيث رحّب في مستهلها براعي الحفل والحضور مشيرا إلى أن الاحتفال يأتي تأكيدا على الرعاية المستمرة  وتجسيداً للمكانة الرفيعة التي يحظى بها المعلم من لدُن حضرةِ صاحبِ الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفـظه الله ورعاه- إذ شهدت المنظومة التعليمية تطوراً كمياً ونوعياً، أبرزته التقارير والمؤشرات الدولية التي أكدت انسجام خطط الوزارة وتطلعاتها المستقبلية مع رؤية “عمان 2040″، الداعية إلى التركيز على تنمية مهارات القرنِ الحادي والعشرين، وتعزيز الإبداع والابتكار العلمي.

 

وقال الجهوري : رغم التحديات التي أفرزتها جائحة كورونا (كوفيد-19) وتأثيراتها على النظام التعليميّ في سلطنة عمان، إلا أنَّ المعلم أظهر إمكانياتٍ جيدة في إنجاحِ العملِ التربوي بالمدارس، وتيسير تعلّم طلبته، فقد بلغت نسبة النجاحِ العامة في المحافظة لهذا العام في الصفوف (5-11) 95.8%، وفي الصف الثاني عشر 92.3%.

وأضاف قائلاً: تحرص الوزارة على توفير مختلف السبل لتذليل كافة التحديات ورفعِ إمكانيات المعلمين في جوانب الإنماء المهني وتقديم برامج تدريبية ذات جودة عالية، حيث تم تنفيذ (27) سبعة وعشرين برنامجا استهدفت  (2091) من المعلمين والوظائف المساندة  خلال العام الدراسي 2021/ 2022م؛  كذلك تم ابتعاث عدد من المعلمين للحصول على الشهادات العلمية العليا من أجل الوصولِ إلى النتائجِ المرجوة التي تنصبّ في خدمة الطالب العماني، وقد بلغ عدد المفرغين في الدراسة بالنظامين الكلي والجزئي حتى العام الدراسي 2021-2022م لنيل مختلف الدرجات في البكالوريوس والماجستير والدكتوراة نحو  (188) دارساً.

 

وفي ختام كلمته أكد الجهوري على أن رسالة المعلم في بناء الأجيال هي رسالة تربويّة شاملة، لا تقتصر على الجانب العلمي والمعرفي والتحصيلي فقط، بل تتجاوز ذلك إلى سائر العناصر الأخرى المرتبطة ببناء شخصيات أبنائنا الطلبة بناء متكاملا، ورعايتهم أخلاقيا وسلوكيا وبدنيا واجتماعيا على أسس متينة، وإكسابهم أصول الحوار وآدابه، والانفتاحِ على كلّ ما يحقق لهم الخير من ثقافات الآخرين، والمحافظة على مكتسبات الوطن من خلال غرس قيم الولاء والانتماء لديهم، والاعتزاز بماضيهم العريق وحاضرهم المشرق.

كما ألقت المعلمة ابتسام بنت خليفة السعدية من مدرسة شاطئ القرم للتعليم ما بعد الأساسي كلمة نيابةً عن المكرمين والمكرمات قالت فيها:  إنكم تجتمعون اليوم في غبطةٍ واعتزاز لجني حصاد غرسكم المبارك ويا له من حصاد يانع وتكريم عظيم، فالمعلم الذي كرّم في هذا الحفل هو الذي يثق بذاته ويطور قدراته، المخلص المثابر والمتعاون في عمله، الذي يبادر بتقبل التغيير الإيجابي بالحوار والابتكار ويرتقي بتعليمِ طلابه بعيدا عن التلقين، وهو الذي يواكب التطور التكنولوجي المتسارع ويوظفه في مهنته بفاعلية، الذي يزرع القيم النبيلة في نفوس الأبناء حتى تكتمل شخصياتهم خلقا وعلما.

تضمن الحفل أوبريتاً غنائيًا وفقرات موسيقية متنوعة بمشاركة معلمي ومعلمات المهارات الموسيقية وطلبة وطالبات مدارس المحافظة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى