بنوك ومصارفخدمات صحفية

بنك مسقط وفيزا العالمية يعززان الشراكة والنمو في مجال التحول الرقمي في السلطنة..

أصـــداء |

 

تعزيزًا لدوره الريادي في تقديم أفضل الخدمات الإلكترونية وجهوده في مجال التحول الرقمي، وقعّ بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، اتفاقية مع شركة فيزا العالمية للمدفوعات الرقمية، لتعزيز الشراكة والنمو وذلك بحضور الشيخ وليد بن خميس الحشار، الرئيس التنفيذي لبنك مسقط، حيث قام بالتوقيع على الاتفاقية كلا من الدكتورة سيدة جعفر، المديرة الإقليمية لمجموعة فيزا ونائب الرئيس الأول لعملياتها في دول مجلس التعاون الخليجي وأمجد بن إقبال اللواتي، مساعد مدير عام البطاقات والخدمات المصرفية الإلكترونية ببنك مسقط، وخلال مراسم توقيع الاتفاقية قدمّ وفد فيزا العالمية هدية تذكارية لإدارة البنك تقديرًا للجهود التي يبذلها بنك مسقط في توفير البنية التحتية اللازمة لتسهيل عمليات الدفع عبر استخدام تقنية تمرير البطاقة في أجهزة نقاط البيع الأمر الذي أدى بدوره إلى تسريع انتشار الدفع عبر تمرير البطاقة في السلطنة.

وبهذه المناسبة، قال أمجد بن إقبال اللواتي، مساعد مدير عام البطاقات والخدمات المصرفية الإلكترونية ببنك مسقط، إن التحول التقني في المعاملات المصرفية والدفع الإلكتروني أتى تماشيًا مع أهداف رؤية عُمان 2040 وعمل على تعزيز الشمول المالي في السلطنة، مضيفًا أن بنك مسقط حريص على المحافظة على مركزه الريادي من خلال تقديم أحدث الخدمات والمنتجات بما يتماشى مع التوجهات العالمية والتكنولوجية، معربًا اللواتي عن شكره وتقديره لشركة فيزا العالمية على تعاونها وشراكتها مع البنك في السنوات الماضية وضمان توفير حلول الدفع المبتكرة والحديثة لزبائن البنك حيث ساهم هذا التعاون في تنظيم وإطلاق مجموعة من المبادرات التي ساهمت بشكل كبير في تعزيز مفهوم الدفع الإلكتروني في البلاد، راجيًا أن تحقق هذه الشراكة المتجددة المزيد من النجاحات والإنجازات في هذا المجال.

من جانبها أوضحت الدكتورة سيدة جعفر، المديرة الإقليمية لمجموعة فيزا ونائب الرئيس الأول لعملياتها في دول مجلس التعاون الخليجي، باعتبارنا رائدين عالميين في حلول الدفع الرقمي، تكمن مهمتنا في بناء جسور تربط العالم من خلال توفير شبكة دفع مبتكرة وموثوقة وآمنة تعطي للأفراد والشركات والاقتصادات مساحة أوسع للازدهار، مضيفةً أن تركيزنا على الابتكار كان عاملاً مساعدًا لنمو وانتشار الدفع الإلكتروني، كما  عبرت الدكتورة عن سعادتها بتعزيز شراكة فيزا العالمية القائمة مع بنك مسقط لتوفير وصول أوسع للتجارة الرقمية للمزيد من الزبائن والأعمال في السلطنة.

وطوال السنوات الماضية، قام البنك بتطوير مستوى الخدمات الإلكترونية لتوفير قنوات دفع آمنة ومناسبة للزبائن في سلطنة عمان، كما أن الخدمات الجديدة التي يقدمها جاءت بناءً على ملاحظات الزبائن بالإضافة إلى التوجهات العالمية في هذا المجال، وباعتبار بنك مسقط رائد في تقديم الخدمات المصرفية في السلطنة، فهو يمتلك أكثر من 24 ألف جهاز من أجهزة نقاط البيع، كما تجاوز عدد عمليات الدفع عبر هذه الأجهزة أكثر من 61 مليون معاملة في العام 2021 مقارنة بـ45 مليون معاملة دفع خلال العام الماضي 2020، مما يؤكد على الإقبال المتزايد من التجار والزبائن للدفع عن طريق أجهزة نقاط البيع.

هذا وقد حرص بنك مسقط على مر السنوات على شراكته مع فيزا العالمية لتوفير بنية أساسية للمدفوعات الرقمية في السلطنة تماشيًا مع توجهات البلاد نحو التحول الرقمي، وحرصًا منه على اتباع المعايير العالمية. لمزيد من المعلومات حول عالم بطاقات بنك مسقط، تفضل بزيارة صفحتنا على الموقع الإلكتروني:

https://www.bankmuscat.com/ar/bm-cards/Pages/cards.aspx

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى