بنوك ومصارفخدمات صحفية

بنك مسقط يقدّم مجموعة من أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية ضمن برنامج “تضامن” السنوي..

الأجهزة مقدمة للطلبة والطالبات من أسر الدخل المحدود..

أصــداء | تعزيزًا لدوره الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع، أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن انطلاق برنامج تضامن السنوي الذي ينظمه البنك للعام الثامن على التوالي، حيث سيقدم البنك مجموعة من أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية لعدد 1150 طالب وطالبة من طلبة المدارس والكليات والجامعات من أسر ذوي الدخل المحدود ومن في فئتهم، وتهدف المبادرة إلى المساهمة في إنجاح تنفيذ العملية التعليمية عن بعد، وذلك في ظل استمرار انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، هذا وقد بدأ بنك مسقط خلال الأيام الماضية توزيع هذه الأجهزة وذلك بالتعاون مع بعض مكاتب الولاة والفرق الأهلية الخيرية المعتمدة من قبل وزارة التنمية الاجتماعية في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة.

وبهذه المناسبة، قال طالب بن سيف المخمري، مدير العلاقات المجتمعية والإعلامية ببنك مسقط : تأتي مبادرة تقديم أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية ضمن برنامج تضامن المستدام الذي  يواصل البنك تنظيمه للعام الثامن على التوالي، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز الشراكة مع القطاعات المختلفة لتحقيق الأهداف المشتركة وخدمة المجتمع، كما نهدف من هذه المبادرة إلى تعزيز الجهود والتكاتف مع باقي القطاعات لضمان نجاح واستمرارية عملية التعليم عن بعد لأبنائنا الطلبة والطالبات في المدارس والكليات والجامعات وتوفير احتياجات الطلاب في هذه المرحلة وتخفيف الأعباء المالية على الأسر من ذوي الدخل المحدود ومن في فئتهم حيث أننا ندرك جميعاً أهمية التعليم وتوفير البيئة المناسبة لتعزيز هذا القطاع، مشيرًا أن توزيع الأجهزة للولايات المختلفة  سيتم بالتعاون مع مكاتب الولاة والفرق الأهلية الخيرية التي تم التنسيق معها مسبقا لتحديد احتياجاتهم من هذه الأجهزة، مقدمًا المخمري الشكر والتقدير للجميع على تعاونهم في إنجاح جهود البنك في تنظيم مثل هذه المبادرات التي تخدم المجتمع.

ومنذ تدشينه في عام 2013 ساهم برنامج تضامن في توفير عدد من الاحتياجات الأساسية لأكثر من 1300 أسرة تندرج ضمن فئة الضمان الاجتماعي، حيث يقوم المختصين في وزارة التنمية الاجتماعية باستلام الطلبات ودراستها ووضع قوائم المستحقين وبعد ذلك يقوم فريق بعمل دراسة حالة والتعرف على احتياجات الأسر بهدف توفيرها وتلبية احتياجاتهم الضرورية.

وتتويجًا لجهوده في مجال المسؤولية الاجتماعية فقد تم تكريم بنك مسقط في عام 2020 من قبل وزارة التنمية الاجتماعية لدوره البارز في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة، كما تم تكريمه تقديراً لجهوده في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة وخدمة المجتمع في منتدى عمان الرابع للشراكة والمسؤولية الاجتماعية في عام 2020.

هذا وقد قام بنك مسقط خلال السنوات الماضية بإطلاق عدد من المبادرات والبرامج في مجال المسؤولية الاجتماعية إيمانا بأهمية المشاركة في تنمية وتطوير المجتمع، حيث تتضمن قائمة المبادرات المجتمعية للبنك على مجموعة من البرامج يصل عددها إلى أكثر من 10 برامج رئيسية منها على سبيل المثال برنامج “الملاعب الخضراء” وبرنامج “المستثمر الصغير” إضافة إلى برنامج “جسر المستقبل” وأكاديمية الوثبة وبرامج الثقافة والاستشارات المالية “إرشاد وماليات” كما قام البنك مؤخراً بتنفيذ عدد من المشاريع المجتمعية التي تساهم في تعزيز دور البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية، علماً أن هذه المبادرات والبرامج تواصل تحقيق نجاحات وإنجازات كبيرة في مجال خدمة مختلف شرائح المجتمع ويحرص بنك مسقط على تطويرها بشكل مستمر لأنها برامج مستدامة وتحقق نتائج إيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى