أصداء عُمانمحليات

بَدْءُ الحملة الوطنية للتبرّع بالدم تحت شعار “كُن سبّاقًا للتبرّع بالدم”..

أصــداء – العمانية | بدأت اليوم الحملة الوطنية للتبرّع بالدم تحت شعار “كُن سباقًا للتبرّع بالدم” تهدف إلى تحفيز الشباب العماني على المبادرة إلى هذا العمل الإنساني ونشر ثقافة التبرع بالدم التطوعية بين مختلف شرائح المجتمع بمشاركة مختلف بنوك الدم في السلطنة.

وقال صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء الذي رعى تدشين الحملة إن هذه الحملة عالمية وأن تدشينها في السلطنة جاء بهدف تشجيع الشباب العماني للقيام بهذا العمل الإنساني وتستمر عامًا كاملًا.

من جهتها أشارت الدكتورة زينب بنت سالم آل فنة العريمية مديرة دائرة خدمات بنوك الدم بوزارة الصحة، إلى أن احتياج المؤسسات الصحية بالسلطنة يُقدر بحوالي 5000 وحدة دم شهريًّا، كما أن بنك الدم المركزي ببوشر يحتاج إلى 100 – 120 متبرعًا بالدم يوميًّا لتلبية احتياجات المؤسسات الصحية من وحدات الدم.

وقالت في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية : إن عدد المتبرعين المتطوعين لعام 2020م بلغ حوالي 59 ألف متبرع داعية المجتمع إلى المبادرة إلى رفع نسبة التبرع بالدم لتلبية حاجة المؤسسات الصحية في السلطنة.

وتهدف الحملة التي تنظمها المديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة، ممثلة بدائرة خدمات بنوك الدم، إلى حثّ أفراد المجتمع على العطاء والإسهام في توفير وحدات الدم الآمنة للمؤسسات الصحية، وتشجيع المتبرعين على الاستمرار في التبرع بالدم، والالتزام به طوال العام حفاظًا على توفير إمدادات كافية منه وتحقيق الإكتفاء الذاتي من إمداداته على الصعيد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى