أصداء عُمانمحليات

تحت شعار “محو الأمية من أجل تعافي محوره الإنسان – تقليص الفجوة الرقمية” .. تعليمية جنوب الشرقية تحتفل باليوم العالمي لمحو الأمية..

صـور : بدر بن مراد البلوشي – أصــداء

 

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة دائرة التربية الخاصة والتعلم المستمر باليوم العالمي لمحو الأمية والذي جاء هذا العام تحت شعار محو الأمية من أجل تعافي محوره الإنسان تقليص الفجوة الرقمية حيث رعى الاحتفال الدكتور يعقوب بن سالم السنيدي المدير العام المساعد لتعليمية جنوب الشرقية وبحضور خالد بن علي بن محمد الغزالي مدير دائرة التربية الخاصة والتعلم المستمر بالندب وصالحة بنت مبارك بن سعيد العلوية مديرة مساعدة لدائرة التوجيه المهني والإرشاد الطلابي للتوجيه المهني والإرشاد والموظفين.

وألقى خالد بن صالح بن سالم العريمي رئيس قسم التعليم مدى الحياة كلمة أوضح من خلالها بأن الاحتفال باليوم العالمي لمحو الامية والذي يصادف 8 من سبتمبر في كل عام يأتي لتذكير الجمهور بأهميّة محو الأميّة باعتباره مسألة من مسائل الكرامة وحقوق الإنسان، وكذلك النهوض بخطة محو الأمية والمضي قدماً نحو مجتمعات أكثر استدامة وأكثر إلماماً بمهارات القراءة والكتابة والقضاء على الأمية هدف أساسي تسعى إليه وزارة التربية والتعليم.

وأضاف : وتم اختيار هذا العام شعار “محو الأمية من أجل تعافٍ محوره الإنسان – تضييق الفجوة الرقمية” تماشياً مع الأوضاع الحاصلة في هذه الفترة وهي استخدام التقانة في العملية التعليمية واستخدام التعليم عن بعد والتعليم المدمج ليأتي هذا الهدف لتقليص الفجوة الرقمية لدى الدارسين بمراكز محو الأمية فمن المهم تعلم ما تقدمه التقانة من حلول لمواجهة الأمية ، وهذا لن يتم الا اذا تم تدريب العاملين في مجال محو الأمية على البرامج التقنية الداعمة ورفع مستواهم التقني.

وتطرق العريمي في كلمته إن الجهود المبذولة لتخفيض نسبه الأمية فقد اثبتت نتائج التعداد القادم للسكان لعام 2003 أن نسبه الأمية في الفئة العمرية من  15-44 سنه هي 9.1% وهذا معدل كبير ، بينما نتائج التعداد للسكان عام 2020 تقلصت نسبة الأمية في السلطنة بشكل كبير وممتاز حيث وصلت النسبة الى 0.5% ويعتبر هذا انجاز كبير ودليل على قوة الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في محاربه الأميه مؤكدا بأن المحافظة مقبلة على تنفيذ مشروع القرية المتعلمة بمنطقه الطحايم والتي تضم 75 دارسة.

شهد الاحتفال تقديم عرض مرئي لإنجازات قسم التعليم مدى الحياة للعام الدراسي 2019/2020 قدمه عمر بن علي العلوي مشرف التعليم مدى الحياة ثم عرض تجربة للقضاء على الأمية وحوار مع سميرة بنت محمد الداودية التي تطرقت من خلاله عن مسيرتها في الدراسة بمراكز محو الأمية ومدى استفادتها وتعلمها القراءة والكتابة؛ الأمر الذي ساهم في مساعدة أبنائها في استذكار دروسهم اليومية مؤكدة برغبتها في مواصلة المراحل الدراسية والالتحاق بالجامعة لتحقيق هدفها وتكمل مسيرتها لتصبح معلمة لغة إنجليزية ليقوم راعي الاحتفال بتكريم أعضاء قسم التعليم مدى الحياة والمشاركين.

   

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى