أصداء عُمانمحليات

تعليمية جنوب الشرقية تكمل استعدادها للبدء في تحصين طلبة وطالبات الصف الثاني عشر والعاملين في مجال امتحانات دبلوم التعليم العام بالمحافظة..

صـور : بـدر بن مـراد البـلـوشي – أصــداء

 

أكملت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية استعدادها كافة للبدء في تحصين طلبة وطالبات الصف الثاني عشر للطلبة المنتظمين والدارسين بمراكز تعليم الكبار والعاملين في مجال امتحانات دبلوم التعليم العام بالمحافظة، وذلك تنفيذا لقرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطوّرات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا حيث ستبدأ اليوم الأربعاء حملة التحصين والتي ستقام في المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية بالمحافظة وتستمر إلى السادس من يونيو القادم.

وقال عبدالله بن علي الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية بعد صدور قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطوّرات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا بتحصين طلاب الثاني عشر والعاملين في مجال دبلوم التعليم العام وتنفيذا لتوجيهات معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم عملت المحافظة للاستعداد لذلك ؛حيث تم عقد اجتماع مشترك على مستوى المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الشرقية والمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة جنوب الشرقية تم خلاله مناقشة آليات التعامل مع خطة التحصين والفئات المستهدفة والتي لها علاقة بامتحانات الدبلوم سواء على مستوى الطلاب والمعلمين واللجان العاملة في امتحانات دبلوم التعليم العام واصحاب الحافلات، حيث تم اعداد خطة زمنيه للتحصين تسبقها خطة توعويه بمدارس المحافظة من خلال المحاضرات والبوسترات التوعوية ومقاطع صوتيه وغيرها، كما كان لنا تواصل بصورة مركزيه مع الوزارة حول متطلبات التحصين والضوابط التي يجب العمل بها خلال الخطة الزمنية للتحصين من خلال اللجنة المشرفة برئاسة السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية مستشارة معالي الدكتورة الوزيرة رئيسة اللجنة المشرفة على تحصين طلبة دبلوم التعليم العام.

             

وأضاف كما تم عقد لقاء مع مديري مدارس الثاني عشر تم خلاله مناقشة الحملة التحصينية لطلبة الثاني عشر وما يترتب عليها من استعدادات داخل المدارس من خلال نشر الوعي بين الطلبة وأولياء الأمور لأهمية التطعيم وضرورة أخذ اللقاح إلى جانب تهيئة المكان المناسب للفريق الطبي وتوفير المستلزمات اللوجستية لنجاح التطعيم  وتشكيل فريق برئاسة مدير المدرسة وأعضاء من اللجنة التنفيذية المشرفة على تنفيذ الإجراءات الصحية بالمدرسة بالتعاون مع الفريق الطبي لتيسير  أمور التحصين وتحقيق الهدف المنشود منه وهو تغطية اكبر عدد من الطلبة مع التأكيد على استبعاد الطلبة ذوي الحالات الذين يعانون من بعض الأمراض كالزكام والحمى والسعال وغيرها  من التحصينات،  كما تم مناقشة  ضرورة استلام الإقرار من ولي الأمر بالموافقة  من عدمها حول تطعيم ابنه وأهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية في ذلك، كما قامت مدارس المحافظة مبكرا بتوزيع الإقرارات على الطلبة وتنفيذ العديد من حملات التوعية وتصميم البوسترات وتوظيف وسائل التواصل في توعية أولياء الأمور حول التحصين وأهميته.

           

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى