أصداء العالمسياسة

تقرير الحُرّيات الدينية : الولايات المتحدة تعترف بنجاحات أوزبكستان في مجال الحُرّيات الدينية..

 

كتـب : عـلـي الحـسنـي ــ أصداء

 

أعلن وزير الخارجية الأميركي ، مايك بومبيو ، في بيان له ، أنه تم حذف أوزبكستان من قائمة المراقبة الخاصة بناءً على “التقدم الكبير والملموس” الذي حققته الحكومة الأوزبكية ، خلال العام الماضي ، واعتبر “إصلاحاتها الشجاعة لقوانينها وممارساتها نماذج تحتذي بها الدول الأخرى”.

وخلال زيارة إلى معبد في مدينة “ترمذ” التاريخية الشهر الماضي، قال رئيس أوزبكستان “شوكت ميرضاييف” : إن طريقة تعامل السلطات السابقة مع الدين هي “مأساتنا” ، مؤكداً أن الإسلام يرمز إلى “النور”.

جدير بالذكر أن المسلمين في أوزبكستان يشكلون أكثر من 90% من سكان البلاد البالغ عددهم 33 مليون نسمة.

وقد بادرت القيادة الأوزبكية في وقت قصير إجراء إصلاحات جذرية في سياستها الداخلية لتطوير نموذجها الاقتصادي ، كما أحدثت تغييرات في استراتيجية طشقند وسياستها في تنفيذ خططها وبرامجها  الثقافية والدينية.

وبوجه خاص قررت أوزبكستان إحياء دورها كمركز ديني في منطقة آسيا الوسطى.

وبناءً لمبادرة الرئيس شوكت ميرضاييف ، تم افتتاح مركز الإمام البخاري الدولي للبحوث ، ومركز الحضارة الإسلامية ، والأكاديمية الإسلامية في أوزبكستان.

وتعمل طشقند بنشاط على الترويج لفكرة توحيد الجهود من أجل إيجاد مواقف مشتركة في مجالات مكافحة التطرف الديني والإرهاب ، كما نجحت في الحصول على الدعم الدولي لمبادرتها حول إصدار قرار خاص للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان : “التنوير والتسامح الديني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى