أصداء العالمسياسة

تنظيم الدولة على شفا الهزيمة في آخر جيوبه بشرق سوريا

 

رويترز – صار تنظيم الدولة الإسلامية على شفا الهزيمة في آخر منطقة يسيطر عليها يوم السبت ، حيث قالت قوات سوريا الديمقراطية إنها توغلت في المعقل الأخير للتنظيم المتشدد قرب الحدود العراقية ، وذلك في تتويج لجهود مستمرة منذ أربعة أعوام لدحر المتشددين .

ورغم أن سقوط قرية الباغوز الواقعة على ضفة نهر الفرات بشرق سوريا سيعد حدثا مهما في الحملة ضد التنظيم ، فإن مقاتليه ما زالوا يمثلون تهديدا بسبب أساليب حرب العصابات التي ينتهجونها ، واستمرار سيطرتهم على بضع أراض مقفرة غرب القرية .

واتحدت قوات محلية ودولية لمواجهة التنظيم المتشدد بعد إعلان ما أسماه دولة ”الخلافة“ على أراض سيطر عليها في هجمات خاطفة بسوريا والعراق عام 2014 .

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية ، خرج الآلاف من أتباع ومقاتلي تنظيم الدولة ، ومن المدنيين من مجموعة صغيرة من القرى والأراضي الزراعية الواقعة بمحافظة دير الزور ، وكان هؤلاء تقهقروا إلى الباغوز مع طرد التنظيم تدريجيا من الأراضي التي كان يسيطر عليها . 

وعرقلت مغادرتهم الهجوم الأخير حتى مساء الجمعة عندما قالت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة إنها تقدمت ولن تتوقف حتى إلحاق الهزيمة بالمتشددين .

وقال مصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن القوات تتوقع أن تنتهي المعركة ”قريبا“ ، وأضاف أن القوات توغلت من جبهتين داخل الجيب الصغير في الباغوز بأسلحة متوسطة وثقيلة .

وقال عدنان عفرين وهو قائد في قوات سوريا الديمقراطية إن مسلحي التنظيم ردوا بالصواريخ والطائرات المسيرة وإن سبعة من مقاتلي القوات أصيبوا حتى الآن .

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قالت في وقت سابق إن هناك عدة مئات من المقاتلين في الباغوز أغلبهم أجانب ، وقال التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إن هؤلاء الباقين هم الأكثر تشددا .

وتأجل الهجوم الأخير لقوات سوريا الديمقراطية على الجيب لأسابيع بسبب استخدام المتشددين المكثف للأنفاق وللدروع البشرية ، ولم تستبعد القوات احتمال تسلل بعض المتشددين إلى خارج الجيب وسط المدنيين .

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق