أصداء عُمانمحليات

تواصل أعمال المعرض الافتراضي التعليمي لمؤسسات التعليم العالي..

أصـداء – تستمر لليوم الثاني على التوالي أعمال المعرض الافتراضي التعليمي لمؤسسات التعليم العالي 2020م، بحضور علمي وتفاعل طلابي ملموس، حيث شهد المعرض زيارات متواصلة من الطلبة الراغبين في التعرف على كل البرامج المطروحة من خلال أجنحة الجامعات والكليات المشاركة، والتي بلغ عددها 13 جامعة وكلية.

كما شهد المعرض ومن خلال ما تم طرحه من أعمال، حلقات عمل مصاحبة والتي اتاحت التعرف على الكثير من القضايا التي تهم الشباب العمانيين، والمقبلين على الدراسات العليا، وذهبت هذه الحلقات لتطرح الكثير من الأفكار التي لا تخلو من الابتكار والرؤى في شأن التعليم بمختلف توجهاته.

من بين المتحدثين في المعرض المدرب والمحاضر في الموارد البشرية عبد الناصر الصايغ الذي تحدث عن استراتيجيات إدارة التغيير الذاتي، وذهب ليركز في محاضرته على الطالب والجرعات الكافية من الثقة بالنفس نحو التوجه لعالمه الأكاديمي الجديد واستخدام المهارات للازمة للتعامل مع هذه المرحلة الجميلة من حياته.

من جانبها تحدثت شريفة البرعمية عضوة في مجلس التعليم عن نمو قطاع الأعمال المبنية على التقنية بعد جائحة كورونا، كون أن العالم يتغير وبسرعة نحو النظم الرقمية في مختلف مجالات الحياة فإن قطاع الأعمال هو أحد أكبر المتأثرين بهذا التغيير الإيجابي، إلا أن ذلك يتطلب استعدادا حثيثا من قبل الدول لسد الفجوات الرقمية وسن التشريعات الملائمة وتهيئة قطاع المصارف وريادة الأعمال، بما يتيح للطالب تهيئة نفسه مهاريا لما بعد تخرجه وانطلاقه في مسيرته العملية.

كما تطرق الدكتور علي بن سيف الحارثي عميد الكلية التقنية العليا بمسقط إلى تاريخ ونشأة الكليات التقنية ومراحل تطورها وتوافقها مع سوق العمل ومتطلباته وعدد الخريجين الذي غذوا سوق العمل والمناهج العلمية والمقررات ذات الاعتماد الأكاديمي بالكلية.

وعن القبول الموحد تحدث بسام الحسني عن المركز وتاريخ إنشائه ومجمل الخدمات التي يقدمها لاسيما وأنه يمثل حلقة الوصل النهائية بين الطالب ومساراته الأكاديمية بالتعليم الجامعي فكان للطالب فرص الفرز النهائي بين احتياجات سوق العمل والبرامج الأكاديمية المطروحة للتنافس، حيث جاء موعد المعرض في فترة تسمح للطالب بتأكيد اختياراته قبل الفرز النهائي بخمسة أيام.

يذكر أن معرض اديوفيـر التعليمي، يُعد أول معرض تعليمي افتراضي في السلطنة ويعد تجربة فريدة من نوعها، حيث يوفر فرصة اللقاء من كافة المهتمين والباحثيـن عن التخصصات الأكاديمية أو أولئك الباحثين عن بعض المعلومات التي تخص آلية مركز القبول الموحد والبعثات الداخلية والخارجية وكذلك التوجيه المهني.

وتقدم المنصة “المعرض” خيارات واسـعة للتفاعل مـع الجمهور بما في ذلك صفحـة للمؤسسات المشاركة، وذلك من خلال وضع كافة المعلومات والمنشورات وبيانات التواصل الخاصة بالمؤسسات على صفحات مسـتقلة، بالإضافة إلى وكلاء المؤسسات، ويتمثل ذلك في وجود ممثلين من تلك المؤسسات للتواصل والتفاعل مع الجمهور.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق