أصداء عُمانمحليات

تواصل حملة تحصين طلاب الثاني عشر والعاملين في مجال امتحانات دبلوم التعليم بجنوب الشرقية..

بلغت نسبة تحصين الطلاب بالمحافظة حوالي 68% فيما بلغت نسبة تحصين العاملين في مجال الامتحانات حوالي 53%..

صـور : بـدر بن مـراد البـلـوشي – أصــداء

تتواصل بمحافظة جنوب الشرقية حملة تحصين طلبة وطالبات الصف الثاني عشر للطلبة المنتظمين والدارسين بمراكز تعليم الكبار والعاملين في مجال امتحانات دبلوم التعليم العام بالمحافظة، والتي تأتي تنفيذا لقرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطوّرات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

وقد جاءت الحملة بإشراف كل من المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة جنوب الشرقية والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية وتستمر إلى السادس من يونيو بمختلف مواقع التحصين في المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية بالمحافظة والبالغ عددها 55 مركزاً موزعةً بمختلف ولايات المحافظة.

                

وقد شهدت مواقع التحصين إقبالا من الطلاب وسارت آلية التحصين بكل سهولة ويسر، حيث بلغ عدد المستهدفين من التحصين 5804 منهم 4949 من الطلاب النظاميين والدارسين و855 من العاملين في مجال امتحانات دبلوم التعليم العام وبلغت نسبة تحصين الطلاب حوالي 68%، فيما بلغت نسبة تحصين العاملين في مجال الامتحانات حوالي 53%.

وأكد سعود بن عبدالله الحارثي مدير دائرة التوجيه المهني والإرشاد الطلابي بتعليمية جنوب الشرقية وعضو الفريق المشترك بين تربية وصحية جنوب الشرقية أنه بناءً على تعليمات اللجنة العليا وتظافراً لجهود وزارة الصحة تواصل مراكز التحصين المتوزعة في ولايات المحافظة خطتها في تحصين طلبة الدبلوم للمدارس الحكومية والخاصة النظاميين والدراسات الحرة والهيئة التدريسية والادارية القائمة على إدارة الامتحانات ولله الحمد كان هناك رضا تام على سير عملية التحصين وإقبال المستهدفين، وإيمانا منهم بأهمية التطعيم والعناية بصحتهم وسلامتهم.

وأضاف : وبناءً على الخطة المعتمدة للتطعيم تقوم الفرق المشتركة بين الصحة والتربية بزيارات متواصلة لمواقع التحصين البالغ عددها 55 مركزا للتأكيد على اداء وسير عمل آلية التحصين ومازالت المراكز مستمرة في التطعيم والقبول مستمر والجهود مستمرة سائلين المولى أن يمن علينا برفع البلاء ويجنبنا الوباء.

            

وقالت الطالبة شيخة بنت سالم بن عبدالله المشايخية بالصف ١٢ بمدرسة بلاد بني بوحسن للتعليم الأساسي أحمد الله وأشكره على تمام الصحة والعافية والسلامة لجميع الطالبات، كما نعلم أن التحصين وقاية وأخذه يساعد على منع انتشار الفايروس بمشيئة الله، وأخذ اللقاح ليس إجبارياً وينطلق من قناعة الفرد مدعوماً بالتوعية والشعور بالمسؤولية فتم تحصيننا ولله الحمد وهذا لحمايتنا من فايروس كورونا (كوفيد-19) المستجد وأشكر إدارة المدرسة والمعلمات على اهتمامهن بنا وكان المكان منظم ومرتب وطريقة تعامل الممرضات جداً راقية  وتم إعطاؤنا بعض النصائح للقاح.

وقال الطالب علي بن محمد بن سالم العريمي بالصف الثاني عشر بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم الأساسي أقدم شكري وتقديري لوزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة على جهودهما للمحافظة على صحة الطلبة والحمد لله أخذت الجرعة الاولى ولم أشعر بأي أعراض جانبية لها، والتحصين مفيد لي كطالب في مرحلة الدبلوم للوقاية من الإصابة بفايروس كوفيد-19 خاصة وقت الاختبارات النهائية وكذلك بعد التخرج يسهل لي عملية الاختلاط في الجامعات والكليات او البعثات الخارجية وأنصح أخواني الطلبة بعدم التردد في أخذ التحصين؟

وأكد الطالب سلطان بن سالم بن سلطان الحميدي بالصف الثاني عشر بمدرسة المهلب بن أبي صفرة للتعليم الأساسي وهو أحد أوائل الطلاب الذين تلقوا التحصين بالمدرسة، أكد اقتناعه التام بضرورة تلقى جميع الطلاب للتحصين لما فيه حماية لهم ولذويهم من خطر المرض..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى