أصداء عُمانعُمان اليوم

جلالةُ السُّلطان يتلقّى تهنئة من المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة يوم شُرطة عُمان السُّلطانية..

أصــداء – العمانية

 

تلقّى حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه اللّه ورعاه ـ تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك ، بمناسبة يوم شُرطة عُمان السُّلطانية (الخامس من يناير) .. فيما يأتي نصها:

مولاي حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم

القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بمناسبة الخامس من يناير يوم شرطة عُمان السُّلطانية، يشرفني ومنتسبي شُرطة عُمان السُّلطانية أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي خالص التهاني والتبريكات، داعين المولى جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبة وأمثالها وجلالتكم في خير وسرور، وعُمان وأهلها في أمن ورخاء.

مولاي حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان المعظم،

إن ما يفتخر به أبناؤكم منتسبو شُرطة عُمان السُّلطانية في يومهم السنوي هي تلكم الدلالات والمعاني السامية لهذه المناسبة الطيبة وارتباطها بإنشاء أهم صرح أكاديمي للجهاز وهو أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة كتجسيد لأهمية العلم الذي لازم العمانيين في حياتهم، وظل التأهيل والتدريب إحدى أهم أولويات نهضة عُمان المتجدّدة، وكان بإيمان الجميع وعملهم به ما تحقق من تقدم مطردٍ في الموارد البشرية في كافة القطاعات وكانوا هم محور التنمية وهدفها, فلله تعالى الحمد الوافر على أن وفق هذا الجهاز الأمين منذ إنشائه أن سار على ما رُسم له من سبل حتى وصل إلى هذا المستوى المتقدم المواكب للعصر.

مولاي حضرةَ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان المعظم،

إن أبناءكم منتسبي شُرطة عُمان السُّلطانية وهم يحتفلون في يومهم السنوي بإنجازاتهم المشهودة في مهامهم وأعمالهم المقدّسة في خدمة وطنهم ليُقدّرون عاليًا اهتمامكم الكبير بهم ورعايتهم وتسخير الإمكانات لشُرطة عُمان السُلطانية، وهم فخورون بتوظيفها في خدمة أهل عُمان الكرام وحفظ منجزات هذا الوطن الغالي، وسيظلون – بعون الله – على عهدهم أوفياء لجلالتكم – نصركم الله – على الدوام بإذن الله تعالى.

حفظكم الله مولاي صاحبَ الجلالةِ – وأدام المناسبات السعيدة على جلالتكم وعلى عُمان وشعبكم الوفي، وكل عام وجلالتكم والجميع بخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى