أصداء العالمسياسة

حمدوك لبومبيو : حكومة السودان غير مفوضة بتطبيع العلاقات مع إسرائيل..

أصـداء – أبلغ رئيس وزراء السودان عبد لله حمدوك وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الثلاثاء، بأن حكومته ليس لديها تفويض بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وبأن تلك القضية يجب عدم ربطها برفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وكان بومبيو قد وصل إلى السودان أمس الثلاثاء من إسرائيل دون توقف، واصفاً رحلته بأنها أول رحلة جوية رسمية مباشرة بين البلدين، في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة لتعزيز العلاقات بين السودان وإسرائيل.

واجتمع بومبيو مع حمدوك، ورئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وقال على تويتر : إن تحول السودان إلى الديمقراطية، ”فرصة لا تتكرر إلا مرة في الجيل“.

وأفادت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان : بأن بومبيو بحث مع كل من حمدوك والبرهان العلاقة بين إسرائيل والسودان.

وتعيد الولايات المتحدة علاقاتها مع السوان، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في عام 2019، في أعقاب احتجاجات حاشدة.

وإلى الآن مر عام من فترة انتقال سياسي مدتها 39 شهراً، يتقاسم فيها العسكريون والمدنيون السلطة.

والاقتصاد السوداني في أزمة، وتسعى السلطات لإنهاء إدراج البلاد على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، الذي يحول دون حصول السودان على تمويل من المقرضين الدوليين.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية : إن رفع اسم السودان من القائمة ”يظل أولوية ذات أهمية خاصة لكل من البلدين“.

وقال وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة فيصل صالح في بيان : إن حمدوك أبلغ بومبيو بأن الحكومة الانتقالية في السودان ”لا تملك تفويضا بشأن التطبيع مع إسرائيل، وأن هذا الأمر يتم التقرير فيه بعد إكمال أجهزة الحكم الانتقالي“.

وسيتم تشكيل مجلس تشريعي للعمل إلى جانب المجلس الحاكم والحكومة.

وأضاف البيان : أن رئيس الوزراء دعا الإدارة الأمريكية ”لضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع مع إسرائيل“.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الأمريكية : أن بومبيو وحمدوك إتفقا أيضا على أن التوصل إلى اتفاق بخصوص تشغيل سد النهضة الإثيوبي ”حاسم لاستقرار المنطقة“.

وناقش السودان الموضوع اليوم مع رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد، الذي كان في زيارة منفصلة للخرطوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى