أصداء العالمسياسة

حمدوك يقول : إنه تحدث مع بومبيو حول رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب..

أصـداء – قال رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك إنه أجرى محادثات ”مباشرة وشفافة“ مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في الخرطوم يوم الثلاثاء تضمنت حذف اسم السودان من قائمة أمريكية للدول الراعية للإرهاب.

ووصل بومبيو إلى السودان من إسرائيل دون توقف واصفا رحلته بأنها أول رحلة جوية رسمية مباشرة بين البلدين في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة وراء علاقات أقوى بين السودان وإسرائيل.

والزيارة جزء من جولة إقليمية يقوم بها بومبيو بعدما اتفقت إسرائيل والإمارات هذا الشهر على إقامة علاقات كاملة، وتأتي في وقت تدعو فيه إسرائيل والولايات المتحدة المزيد من الدول العربية لاتخاذ نفس الخطوة.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على السودان بسبب مزاعم عن دعمه جماعات متشددة وكذلك بسبب الحرب الأهلية في دارفور خلال حكم الرئيس السابق عمر البشير الذي أطاح به الجيش في أبريل نيسان عام 2019 بعد أن ظل طويلا في الحكم.

وتم رفع العقوبات التجارية في عام 2017، لكن السودان لا يزال مدرجا على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب وهو ما يحول دون حصوله على قروض يحتاجها بشدة من المقرضين الدوليين.

وقال حمدوك على تويتر إن محادثاته مع بومبيو تناولت دعم الحكومة الأمريكية للحكومة السودانية بقيادة المدنيين. وقال ”أتطلع إلى خطوات إيجابية ملموسة تدعم ثورة ديسمبر المجيدة“ في السودان.

وكتب بومبيو على تويتر بعد إقلاع طائرته من تل أبيب ”يسعدني أن أعلن أننا على متن أول رحلة رسمية دون توقف من إسرائيل إلى السودان“.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن توقف بومبيو القصير في الخرطوم كان لمناقشة الدعم الأمريكي للحكومة التي يقودها المدنيون وكذلك من أجل ”تعميق العلاقة بين السودان وإسرائيل“.

وسئل مسؤول أمريكي رافق وزير الخارجية في رحلته الجوية عما إذا كان بومبيو سيعلن عن انفراجة في السودان كتطبيع العلاقات مع إسرائيل أو رفع العقوبات الأمريكية فقال ”من المحتمل كتابة المزيد في صفحات التاريخ“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى