أخرىأصداء العالم

حوادث طعن تستهدف مشرَّدين في نيويورك تستنفر الشرطة وتدفعها لنشر مئات العناصر..

أصــداء – رويترز | نشرت شرطة مدينة نيويورك المئات من أفرادها في شبكة قطارات الأنفاق، السبت 13 فبراير 2021، بعد سلسلة من حوادث الطعن التي استهدفت المشرَّدين، وأسفرت عن مقتل شخصين.

مفوض الشرطة ديرموت شيا قال إن الاعتداء الأول وقع صباح يوم الجمعة الماضي، عندما هاجم ملثم رجلاً عمره 67 عاماً في محطة بمانهاتن العليا، ونقل الرجل إلى المستشفى للعلاج.

ثم عُثر مساء الجمعة على جثة شخص مات طعناً في أحد القطارات، وبعد ساعتين عُثر على امرأة عمرها 44 عاماً غائبة عن الوعي ومصابة بجروح في قطار آخر، وأعلن الأطباء وفاتها في المستشفى.

كذلك وفي الساعات الأولى من صباح أمس السبت تعرض رجل عمره 43 عاماً للطعن في محطة للقطارات. وقالت الشرطة إنه في حالة مستقرة بعد إجراء جراحة له.

من جهته، قال ضباط التحريات إن الاعتداءات وقعت على خط قطارات واحد أو المحطات التي يمر بها دون أي استفزاز، وإنهم يتحرون ما إذا كان وراءها شخص واحد.

بدوره قال مفوض الشرطة إن إدارة شرطة نيويورك نشرت على الفور 500 شرطي إضافي في شبكة الأنفاق رداً على الاعتداءات.

صحيفة The New York Times، قالت الأحد 14 فبراير 2021، إن الشرطة اعتقلت رجلاً بالقرب من مكان وقوع الهجمات التي استهدفت المشردين، ونقلت عن مسؤول في سلطات إنفاذ القانون إن المحققين يحققون في احتمال أن يكون الرجل على صلة بالهجمات، دون أن تكشف عن هويته. 

الصحيفة لفتت إلى أن حوادث الطعن أعادت إلى الأذهان، حادثة مشابهة وقعت في أكتوبر 2019، عندما تعرض 4 أشخاص بلا مأوى إلى الضرب حتى الموت في منطقة الحي الصيني، وتبيّن فيما بعد أن منفذ الهجوم أحد المشردين وكان يعاني من أمراض عقلية، وأُدين فيما بعد بجريمة قتل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى