أصداء عُمانمحليات

ختام فعاليات الملتقى الوطني للذكاء الاصطناعي والتعليم..

أصــداء ــ إختتمت اليوم الإثنين عبر الاتصال المرئي فعاليات الملتقى الوطني للذكاء الاصطناعي والتعليم الذي نظمته وزارة التربية والتعليم ممثلة باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم وذلك بمشاركة عدد من الخبراء في مجال التعليم والذكاء الاصطناعي من داخل وخارج السلطنة.

وناقش المشاركون في الملتقى عدداً من التوجهات والأطر العامة لإدماج تقنيات الذكاء الاصطناعي في التعليم ومدى الاستفادة من المنظمات الدولية في هذا المجال سواء من خلال تقديم الدعم الفني أو الاستشاري إلى جانب استحداث تخصصات جامعية جديدة لإكساب الطلبة قدرات ومهارات تتواكب مع تقنيات المستقبل.

تضمن اليوم الختامي إقامة جلسة حوارية بعنوان “السياسات والتشريعات: الحاجة إلى إطار وطني للذكاء الاصطناعي والتعليم” شارك فيها كل من سعادة د. عبدالله بن خميس أمبوسعيدي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم و الدكتور آناس بو هلال اختصاصي التعليم العالي بمنظمة اليونسكو والدكتور زايد بن أحمد زعنبوت من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والمهندس يوسف الحارثي الرئيس التنفيذي لشركة أمانة القابضة.

كما اشتمل اليوم الختامي على تنظيم جلسة عمل تناولت “استعراض التجارب الرائدة محليا ودوليا” إلى جانب تقديم خمس أوراق عمل ناقشت الأولى “التجارب والمبادرات الرائدة المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة” وتناولت الثانية “الوصول الشامل للذكاء الاصطناعي والفرص الرقمية الناشئة فيما استعرضت الورقة الثالثة “تجربة فريق البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر”.

أما الورقة الرابعة فتناولت “آليات تقنية البلوك تشين / سلسلة الكتل وآفاقها المستقبلية في مجال التعليم بينما استعرضت الورقة الخامسة “تجربة التعليم عن بُعد في مجال التعليم الإلكتروني”.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق