أصــداء منوعةندوات ومحاضرات

ختام ناجح لندوة “السياحة بوابة الاسر المنتجة” لجمعية المرأة العمانية بولاية الكامل والوافي..

الكامل والوافي : بدر بن مراد البلوشي – أصــداء

 

 إختُتِمَت بقاعة مكتب سعادة والي ولاية الكامل والوافي بمحافظة جنوب الشرقية ندوةُ (السياحة بوابة الاسر المنتجة) التي أقيمت تحت رعاية سعادة المهندس رضا بن جمعة ال صالح؛ رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان؛ حيث أقيمت هذه الندوة بتنظيم من جمعية المرأة العمانية بولاية الكامل والوافي بالتعاون مع إدارة التراث والسياحة بمحافظة جنوب الشرقية.

إحتوت فقرات الندوة جلسات حوارية، ومجموعة من قصص النجاح، وتوقيع اتفاقيات مع شركات، وغيرها من الفعاليات المهمة والمتنوعة التي تناولتها الندوة.

وقال سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان راعي الندوة : إن تنظيم جمعية المرأة العمانية بالكامل والوافي لهذه الندوة حول دور القطاع السياحي في دعم الأسر المنتجة؛ يأتي في سياق جهود المرأة العمانية التي حظيت برعاية كريمة؛ من لدن المغفور له بإذن الله جلالة السلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه -؛ منذ انطلاقة النهضة المباركة عام 1970م، ولا زالت تحظى بعناية فائقة في العهد المتجدد لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه -؛ للعمل والمشاركة في مسيرة البناء الوطن؛ لتصبح شريكة مع الرجل في تحقيق غايات التنمية وأهدافها.

وما نلمسه اليوم من اهتمام كبير من قبل جمعية المرأة العمانية بالكامل والوافي؛ يعكس الدور الإيجابي الذي تقوم به الأسر المنتجة في دعم الاقتصاد الوطني، وهي رافد أساسي للأنشطة السياحية في محافظة جنوب الشرقية، وإحدى الأدوات التسويقية التي تساهم في تنمية المحافظة، ونقدر عاليا ما تم طرحه في ندوة “السياحة بوابة الأسر المنتجة”؛ الذي يهدف من خلاله إلى ربط الأنشطة التجارية المتنوعة التي تقوم بها الأسر المنتجة مع مؤسسات القطاع الخاص، وهذه الشراكة على مختلف مستويات من تعاون وتوقيع اتفاقيات تضمن مشاركة الأسر المنتجة، وفتح آفاق جديدة للمنتجات الحرفية والمشغولات اليدوية في القطاع السياحي بمختلف مرافقه، وهو أحد المكاسب الاقتصادية  لهذه الندوة.

من المهم أن نساند اليوم الجهود المبذولة لتنمية وتفعيل دور الأسر المنتجة وزيادة إنتاجها؛ لأنها بلا شك تساهم في التنمية الاقتصادية والمجتمعية، وزيادة القدرة التنافسية، واستثمار الخامات الموجودة في البيئة العمانية في الصناعات المحلية؛ مما يخلق قيمة مضافة مباشرة وغير مباشرة للناتج القومي المحلي.

كما أود الإشارة بأن غرفة تجارة وصناعة عمان وكذلك فرع الغرفة في المحافظة؛ على أتم الاستعداد للتعاون مع هذه الأنشطة من خلال تسهيل إقامة المشاريع الناشئة، ودعم الأسر المنتجة، بالتعاون مع الهيئات الحكومية والجهات التمويلية ومؤسسات القطاع الخاص، وذلك لتطوير كل من السياحة الداخلية والمشاريع المنزلية الناشئة، في عهد القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه -.

وقالت مريم بنت سعيد الهاشمية رئيسة جمعية المرأة العمانية بولاية الكامل والوافي : تأتي إقامة هذه الندوة لدعم الأسر المنتجة، وفتح آفاق جديده للمنتجات الحرفية والمشغولات اليدوية، والعمل على تمويل المشاريع الحرفية والأسرية بشكل عام، وتساهم غرفه تجارة وصناعه عمان بمحافظه الشرقية جنوب في تسهيل وتمويل الكثير من المشاريع الناشئة، كما أنها تلعب دورا كبيرا مع هيئه تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبنك التنمية العمانية، بالإضافة للشركة العمانية السياحية (عمران).

راجين أن تكون الندوة ناجحة، ولامست حاجة المجتمع لمثل هذه الأجندة في السياحة لداخليه، والمشاريع المنزلية والناشئة، وتأتي إقامة هذه الندوة لمواكبة رؤية عمان ٢٠٤٠ لتنويع الاقتصاد، والتنمية المستدامة لتلك المشاريع، ودعم للأسر المنتجة.

في ختام الندوة تم تكريم الجهات الداعمة والمتعاونة في إنجاح الندوة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى