أصداء الرياضةمحلي

خمـيـس القـطـيـطي يقدم أوراق ترشحه لعضوية الاتحاد العماني لكرة القدم..

أصــداء | إقـتحم الكاتب الصحفي المعروف خميس بن عبيد القطيطي غمار الترشيحات لعضوية الاتحاد العماني لكرة القدم ، حيث قبلت لجنة تنظيم الانتخابات أوراق ترشحه ، ويعد ترشّح خميس القطيطي خطوة هامة يمكن أن تسهم في إثراء الرياضة العمانية في حال حصوله على العضوية في اتحاد الكرة ؛ لما للقطيطي من خبرة ومساهمات رياضية واضحة من خلال نادي الخابورة ، وعمله في حقل الرياضة العسكرية.

جدير بالذكر أن خميس بن عبيد القطيطي من مواليد ١٩٧٢م يحمل درجة البكالوريوس في العلوم العسكرية ، وكاتب صحفي وناقد رياضي ؛ له العديد من التحليلات والمقالات الرياضية في تسعينيات القرن الماضي وما بعد الألفية ، عمل في الحقل الرياضي منذ بواكير حياته كلاعب كرة قدم ،  واقتحم المجال الإداري في وقت مبكر كرئيس لأحد الفرق الأهلية المعروفة في نادي الخابورة (الخويرات) ، كما عمل إدارياً في فترة إدارية سابقة بنادي الخابورة 1995 / 1997م ، توّجها بمبادرة رياضية لتجميع نجوم منتخب الباطنة في عام 1998م وأداء مباراة برعاية مهرجان الخريف سابقاً (مهرجان صلاله السياحي) مع منتخب نجوم ظفار ، وذلك لمحاولة إحياء بطولة المناطق مجدداً.

ولخميس القطيطي مشاركات متعددة في الحقل الإعلامي سواء على مستوى الصحافة العمانية أو على مستوى المؤسسة التي يعمل بها ، وبالإضافة إلى نشاطه الإعلامي المكثف كتابة وتحليلاً وتعليقا ؛ عمل في الحقل الرياضي في المؤسسة العسكرية على رأس المسؤولية في الرياضة العسكرية ، ولديه تواصل مع الاتحادات الرياضية فيما يتعلق بتفريغ الرياضيّين والإشراف على المنتخبات العسكرية ، وإقامة المسابقات الرياضية ، ومثّل السلطنة في العديد من الاجتماعات والمؤتمرات الدولية التابعة للاتحاد العربي للرياضة العسكرية.

ومن خلال هذا المشوار الرياضي قرّر المبادرة بمباشرة العمل الرياضي وتأدية رسالته الوطنية من خلال تقديم أوراق ترشحه لمنصب العضوية في الاتحاد العماني لكرة القدم ؛ آملا التوفيق والنجاح لخدمة الحركة الرياضية بالسلطنة والكرة العمانية ، وتقديم هذه الرسالة على أكمل وجه في حال تواجد في قائمة الاتحاد للدورة القادمة 2021 / 2025م.

كما يرى خميس القطيطي أن المسؤولية الوطنية تحتم على الجميع التعاون مع الاتحادات الرياضية ودعم الحركة الرياضية وتأدية الرسالة الوطنية كلٌّ في موقعه ؛ سواء تواجد هو في إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم أو تواجد غيره ؛ فالهدف هو خدمة الرياضة والكرة العمانية سواء بالمؤازرة أو بتقديم الافكار الرياضية والتواصل مع الاتحادات الرياضية بشكل مباشر أو عن طريق الاعلام الرياضي كمنظومة رياضية متكاملة في سبيل تطور الرياضة العمانية.

وفي الختام تمنى القطيطي التوفيق لمنتخبنا الوطني في استحقاقه الهام القادم ، وتحقيق أمل الجماهير العمانية في إنجاز الصعود الى نهائيات كأس العالم القادمة 2022م ، داعيا الله أن يحقق الفوز الدائم لمنتخبنا الوطني في جميع مشاركاته الإقليمية والدولية ؛ مؤكداً أنه لا يوجد مستحيل في عالم الكرة إذا توافرت المعطيات وحسب ظروف التصفيات ، مؤكداً على ضرورة تنظيم وتضافر الجهود ، واستغلال الفترة القادمة بإيلاء الجانب المعنوي والنفسي أهميته في مشوار المنافسات القارية القادمة.

‫2 تعليقات

  1. والنعم من الاستاذ خميس… والله هو خير من يمثل الشباب وخير من يقود الرياضه… استاذ خميس له الامكانيه في تجديد روح الرياضه داخل الانديه وكذلك يمتلك من الفكر والثقافه الاداريه ما يؤهله ليكون في المقدمه لتطوير الرياضه… تستاهل كل خير استاذي ربنا يوفقك.
    اخوك
    محمد ابو مصطفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى