أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

رؤى سـيـاحـيـة..

محـمـد عـلـي البـدوي

خبير في شؤون السياحة العربية والعالمية

 

رؤى سـيـاحـيـة..

 

مما لاشك فيه أن هناك تطورا ملحوظا في معدلات السياحة وما صاحب ذلك من قفزة في أعداد الفنادق والمنشآت السياحية أو ما يمكن أن نطلق عليه تطور العرض السياحي وكان لهذا التطور دورا مؤثرا في زيادة الإيرادات السياحية.

وتدرج الدول إيرادات المطاعم والفنادق كمثال على تدفق الإيرادات السياحية بشكل عام وكنموذج يمكن الاقتداء به عند دراسة الوضع الإقتصادي.

وعند عقد مقارنة بين مصادر العملة الأجنبية نجد أن السياحة تمثل حجر الزاوية أمام كل المصادر الأخرى التي تتأرجح بين صعود وهبوط متأثرة بعوامل خارجية كثيرة بينما مازالت السياحة قادرة على فرض أمر واقع بتوجيه قوتها وقدرتها نحو جلب المزيد من العملات الأجنبية.

ولكي يتم تقييم الجوانب الإقتصادية للسياحة يجب مقارنتها بما تحققه الصادرات وبهذا سنجد أن السياحة في كثير من الأحوال تحقق للاقتصاد أكثر مما تحققه الصادرات في كثير من الدول. 

إن السياحة تقوم بتعبئة الرأي العام وهي عبارة عن عملية إستهلاك للموارد المتراكمة في المجتمعات مما يتطلب مجهودا مضاعفا لتعويض الفاقد بين الإستهلاك والإنتاج وبما أن السياحة صناعة لا تقدم سلع عينية فإن صانع القرار يكون ملزما بدراسة جوانب كيفية الحفاظ على الموارد وتنميتها حتى تستطيع السياحة إستكمال مسيرتها.

وصناع القرار يحاولون عدم إغفال السياسة كعامل مؤثر في كل قراراتهم المتعلقة بالسياحة رغم عدم وضوح إستراتيجية السياسة والسياحة كمكون أساسي من مكونات تناسق المجتمعات مما يلزمنا تجنب إهمال السياحة التي وبدون أدنى شك تؤثر في كافة المجالات المحيطة بها.

لم يكن لدى رجال الإقتصاد القدرة على تفهم التغير الكبير الذي أصاب الإقتصاد العالمي بعد سطوع نجم السياحة والنشاطات المتصلة بها وظلوا لسنوات طويلة في حالة المشاهدة حتى أدركوا طبيعة السياحة وتماسها مع الإقتصاد المحلي والعالمي.

ولكي نفهم العلاقة بين الطرفين (السياحة والإقتصاد) لابد لنا من الرجوع إلى منتصف القرن العشرين ورؤية المشهد عن قرب حيث كانت السياحة تخطو نحو النمو وبمجرد ظهور شركات الطيران الكبرى وتنافسها فيما بينها لتقديم أفضل الأسعار تطورت صناعة السياحة بشكل كبير جدا واستطاعت أن تسيطر على النشاط الإقتصادي العالمي وتجبر الساسة على النظر إليها كونها شريك في كل عمليات التنمية.

إذن نحن أمام صناعة متكاملة الأركان وتكاد تكون الوحيدة من بين صناعات كثيرة القادرة على التأثير المباشر في الآخرين مما يدعونا إلى ضرورة الانتباه إلى أهميتها على كافة الأصعدة.

ورغم كونها مؤثرة تأثيرا كبيرا في القرارات التي يتخذها صناع السياسة إلا أننا كثيرا ما نخطئ في فهمها الفهم الأمثل ونظل ننظر إليها على أنها مجرد وسيلة لجلب الأموال وهذا التصور بعيد تماما عن حقيقة السياحة.

نعم هي جالبة للأموال ولكن قبل ذلك هي وسيلة من وسائل تغيير الشعوب وانماط حياتهم لذا وجب على الدارسين لها مراعاة تلك الآثار التي تتركها السياحة في حياة الشعوب والعمل على الإستفادة القصوى منها.

لعل البعض بل احيانا كثيرون يهملون النظر إلى أبعاد السياحة المختلفة وخاصة على الصعيد السياسي وهذا الأمر ترك ارثا لدى الساسة بأن السياحة لا يمكن أن تتماس مع السياحة في شيء وهذا سبب إهمال الدراسات السياحية السياسية من جانب ومن جانب آخر شيوع فكرة التناقض بين الاثنين السياحة والسياسة.

لا شك أنه لا فواصل بين السياسة والسياحة وكل واحدة تعمل بشكل أفضل عندما نفهم طبيعة السياحة وقدرتنا على توظيفها لخدمة السياسة والإقتصاد دون أن تطغى إحداهما على الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى