أصداء العالمسياسة

رئيسة مجلس النواب الأمريكي تعتبر زيادة الوجود العسكري في واشنطن أمراً “مقلقاً” .. ووزير العدل يتهم جماعات أجنبية بتأجيج الإنقسام..

أصـداء – قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي يوم الخميس إن زيادة وجود الجيش الأمريكي وأجهزة إنفاذ القانون، بما في ذلك أفراد الأمن الذين يرتدون الزي المدني، في واشنطن أمر ”مقلق“ ، داعية الرئيس دونالد ترامب إلى الكشف عن الوكالات التي تعمل في المدينة في ظل الاحتجاجات على التفرقة العنصرية.

وكتبت بيلوسي رسالة إلى ترامب قالت فيها ”نشعر بالقلق من تزايد العسكرة ، وغياب الوضوح الذي قد يؤجج الفوضى .. الكونجرس والشعب الأمريكي بحاجة لمعرفة من المسؤول ، وما هو تسلسل القيادة ، وما هي المهمة ، وبأي سلطة يعمل الحرس الوطني من ولايات أخرى في العاصمة“.

من جانبه ذكر وزير العدل الأمريكي وليام بار يوم الخميس أن مصالح أجنبية و ”محرضين متطرفين“ ينتسبون لجماعات مثل أنتيفا ؛ يسعون لتوسيع الانقسام في المجتمع الأمريكي في أعقاب وفاة رجل أسود إثر اعتقال شرطي أبيض له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى