أصداء عُمانعمان والعالم

رئيس مجلس النواب الأردني : الأردن والسلطنة لهما مكانة في التوازنات الإقليمية..

أصــداء – العمانية | قال عبدالمنعم العودات رئيس مجلس النواب الأردني إن العلاقات الثنائية بين سلطنة عمان والمملكة الأردنية الهاشمية تأسست على يدي زعيمين حكيمين من حكماء الأمة العربية المغفور لهما بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد والملك الحسين بن طلال وهي تتنامى وتتعمق في سياق استراتيجي منذ أن تولى جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية وهي مستمرة على ذات النهج في عهد صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- في كل ما فيه صالح الشعبين الشقيقين.

وأضاف العودات في حديث لوكالة الأنباء العمانية أن البلدين يعملان وفق منظور متكامل في إطار رؤية الأردن 2030 ، ورؤية عُمان 2040 ، في ظل عدد من التحديات كجائحة كورونا التي أضرت بالاقتصاد العالمي.

ولفت رئيس مجلس النواب الأردني حول القطاعات التي يتعاون فيها البلدان فهي عديدة ومتنوعة وحجم التبادل التجاري في ازدياد بالإضافة إلى التعاون القائم على مستوى التعليم العالي والبحث العلمي والتعاون المشترك والإيجابي في مختلف المجالات.

وأشار العودات إلى التعاون بين مجلس النواب الأردني ومجلس الشورى العماني واصفا إياه “بالوطيد” ويوجد تشاور بين المجلسين داخل الاتحادات البرلمانية العربية والإسلامية والاتحاد البرلماني الدولي مشيدًا بدور السلطنة في الاجتماعات الطارئة التي عُقدت مؤخرا من أجل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني .

وأكد رئيس مجلس النواب الأردني أن البلدين لهما مكانة في التوازنات الإقليمية ودور إيجابي وفاعل في التعاون العربي المشترك واحترام عالمي يشكلان معا موقفا عقلانيا ومتزنا في مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى