أصداء العالمسياسة

روحاني يقول المحادثات ممكنة إذا عادت أمريكا إلى الاتفاق النووي لعام 2015 .. فيما تصف إيران المحادثات مع مدير وكالة الطاقة الذرية في طهران بأنها كانت بناءة..

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الثلاثاء إن على الولايات المتحدة أن تعود أولا إلى الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الست الكبرى في عام 2015 إذا أرادت اتفاقا مع إيران مشيرا إلى الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة قبل عامين.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مذاع تلفزيونيا ”سياسة الضغوط القصوى التي تنتهجها واشنطن فشلت بنسبة مئة في المئة… إذا كانت واشنطن تريد اتفاقا معنا فإنه يتعين عليهم والحال هكذا العودة إلى الاتفاق“ النووي.

وفي سياق متصل نقل عن علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران قوله اليوم الثلاثاء : إن المحادثات مع رافائيل جروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت بنّاءة.

ويزور جروسي إيران لطلب السماح لمفتشيه بدخول موقعين ذريين سابقين، لأن الوكالة تشتبه بأنه ربما لا تزال بهما مواد نووية غير معلن عنها أو آثارها.

ونسبت وكالة أنباء الطلبة إلى صالحي قوله : ”محادثتنا الیوم کانت بنّاءة، وتَقرر أن تقوم الوکالة بدفع عملها مهنیا ومستقلا، ونحن أیضا سنعمل في إطار واجباتنا“.

وأضاف : ”یبدأ فصل جدید مع زیارته لطهران من حیث التعاون بین إیران والوکالة الدولیة للطاقة الذریة، وسوف یتسع تعاوننا أکثر، نأمل أن تکون نتیجة الزیارة مرضیة للطرفین، بحیث یؤدی الجانبان واجباتهما بشکل متبادل“.

لكنه قال : ”إيران لن تقبل بأي مطالب إضافية بخلاف التزاماتها بموجب الإتفاق النووي لعام 2015“.

وقال جروسي على تويتر بعد اجتماعه مع صالحي : ”نعمل على التوصل لاتفاقية بخصوص أنشطة التحقق في إيران“.

وقالت مصادر مطلعة : إن هذه ربما تكون إشارة على قبول إيران بالسماح لمفتشي الوكالة بدخول الموقعين بعد خلاف دام شهورا.

وتقول إيران : إن الوكالة تطلب دخول الموقعين استنادا إلى معلومات إسرائيلية تصفها بأنها غير مقبولة.

وضغطت واشنطن على مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي، لإعادة فرض العقوبات على طهران بعد رفعها بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015، والذي إنسحبت منه الولايات المتحدة.

وتقول طهران : إن زيارة جروسي لا علاقة لها بالخطوات الأمريكية لإعادة فرض العقوبات، ودعت الوكالة إلى ”النأي بنفسها عن الضغوط السياسية التي تمارسها دول أخرى“.

وقال جروسي ”هناك قضايا تستدعي التعامل معها .. هذا لا يعني نهجا سياسيا تجاه إيران“.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن جروسي قوله : ”لن تسمح الوكالة الدولية للطاقة الذرية لدول ثالثة بالتأثير على علاقاتها مع أي دولة“.

وسيلتقي جروسي بالرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولين آخرين أثناء الزيارة.

 

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق