أصداء عُمانعمان والعالم

سلطنة عُمان تشارك في الدورة الاستثنائية الثانية لجمعية الصحة العالمية..

أصـــداء – العمانية

 

شاركت سلطنة عُمان ممثلة في وزارة الصحة في الدورة الاستثنائية الثانية لجمعية الصحة العالمية التي أقيمت خلال الفترة من 29 نوفمبر وحتى الأول من ديسمبر الحالي، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

مثّل السلطنة معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة. وأكد معالي الدكتور وزير الصحة في كلمة له أن الدورة الاستثنائية لجمعية الصحة العالمية تعد شهادة على التزام المجتمع دولي بتعزيز إدارة الصحة العالمية، مثمنًا تفاني واجتهاد فريق العمل المعني؛ بتعزيز تأهب منظمة الصحة العالمية والاستجابة لحالات الطوارئ الصحية الذي لم يقتصر دوره على تحليل الوضع الراهن وتمحيص الخيارات الممكنة للمضي قدمًا، ولكن أيضًا حرص الفريق على مشاركة الدول الأعضاء وإبقائها على اطلاع مستمر طوال العملية.

وقال معاليه “إن اللوائح الصحية الدولية تتطلب التعزيز، فإن وجود صك أو معاهدة دولية جديدة بموجب المادة 19 من دستور منظمة الصحة العالمية، من شأنه أن يكمّل الجهود الدولية الرامية إلى إدارة الجوائح بشكل أكثر فاعلية”، مشيرًا إلى أن منظمة الصحة العالمية أظهرت دورًا قياديًا كبيرًا خلال هذه الأزمة وذلك من خلال السماح بتبادل أفضل الممارسات والدروس المستفادة.

وأضاف أن المعاهدة الدولية تعزز دور منظمة الصحة العالمية ليلائم احتياجات عالم اليوم المترابط، مؤكدًا على ضرورة عمل هذه المعاهدة تحت مظلة منظمة الصحة العالمية، بهدف لملمة الجهود المبعثرة وترشيق الإدارة الصحية الدولية.

وناقش الاجتماع النظر في وضــع اتفاقیة أو صــك دولي آخر للمنظمة بالتأهب والاســتجابة للجوائح من أجل إرسـاء عملیة حكومیة دولیة لصـیاغة مثل هذه الاتفاقیة مع مراعاة العامل المعني بتعزيز تأهب المنظمة واستجابتها للطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى