أصداء عُمانعُمان اليوم

سماء السلطنة تشهد كسوف الشمس الحلقي في ظاهرة فلكية نادرة..

أصـداء – شهدت سماء السلطنة ومجموعة من دول العالم اليوم حدوث ظاهرة الكسوف الحلقي للشمس والتي تعتبر من أندر الظواهر الفلكية وأبرزها ، كونها لن تتكرر في السلطنة قبل 83 عاماً، حيث ظهرت الشمس مثل حلقة الخاتم لمدة 50 ثانية في مجموعة من المدن الرئيسية في محافظات مسقط والداخلية وشمال الشرقية والظاهرة الواقعة في مسار الكسوف الحلقي، وكسفت الشمس بشكل جزئي في بقية محافظات السلطنة، حيث استمر الكسوف لمدة 3 ساعات و6 دقائق، بدأ في الساعة 8:14 صباحا وبلغ ذروته في الساعة 9:38 صباحا وانتهى في الساعة 11:20 صباحا بتوقيت مسقط.

وقال علي بن عامر الشيباني المشرف العام على مشروع الكسوف الحلقي ونائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلكية العمانية لوكالة الأنباء العمانية : لقد سجلت ظاهرة الكسوف الحلقي  شغف الكثير من فئات المجتمع التي تابعت الحدث عبر البث المباشر الذي تم من قبل الجمعية الفلكية العمانية ودائرة الشؤون الفلكية بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية والمراصد الفلكية الأخرى، فكانت فرصة مثيرة لكافة شرائح المجتمع  لرصد وتصوير المشهد المهيب والمذهل لدخول القمر في قرص الشمس تاركاً منها حلقة نارية تحيط به، كما كانت الظاهرة فرصة قيمة للعلماء والباحثين لدراسة الشمس من جانب علمي، حيث أقامت الجمعية بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات عددا من الأبحاث منها دراسة تأثير الكسوف على الجاذبية الأرضية، وعلى الغلاف الجوي، وعلى ظاهرة المد والجزر، وتأثير الكسوف على إشارات الاتصالات والغلاف الأيوني.

وأضاف علي الشيباني : لقد حرصت  الجمعية العمانية الفلكية بالتعاون مع دائرة الشؤون الفلكية بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية على رصد مراحل الكسوف الحلقي ومتابعته وبثه مباشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي التابعة لها منذ بداية حدوثه وإلى نهاية مراحل الكسوف، حيث تم بث الكسوف الحلقي والجزئي من عدة محافظات ومناطق بالسلطنة، منها ولاية قريات بمحافظة مسقط  و نيابة سمد الشأن بولاية المضيبي بشمال الشرقية و ولايتا منح و بهلاء بمحافظة الداخلية و ولاية صلالة بمحافظة ظفار، وهناك بث مباشر أيضا قام به عدد من المراصد الفلكية بالتعاون مع مراصد دائرة الشؤون الفلكية والجمعية الفلكية العمانية، حيث تم البث من مرصد الحوقين الفلكي ومرصد سمد الشأن الفلكي ومرصد ظفار الفلكي.

وأوضح أن مشاهدة الظاهرة الفلكية كانت مثيرة، فقد استمتع بمشاهدتها  آلاف المواطنين والمقيمين من خلال عمليات الرصد لظاهرة الكسوف الحلقي من مختلف محافظات السلطنة و متابعة البث المباشر لرصد الظاهرة على قنوات الجمعية الفلكية العمانية الإلكترونية.

وأشار إلى أن منصات التواصل الاجتماعي التابعة للجمعية كانت محل متابعة من الوكالات الإخبارية العالمية وقنوات التلفزة والإذاعة والجمعيات الفلكية الخليجية والعربية التي قامت ببث مقاطع من مشاهد الكسوف الذي بثته الجمعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها تلفزيون سلطنة عمان وقناة الجزيرة الإخبارية والإذاعات الخاصة والعامة في السلطنة.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق