أصداء عُمانعُمان اليوم

شرطة عُمان السُّلطانية تحتفل بيومها السنوي…

أصــداء – العمانية

احتفلت شرطة عُمان السُّلطانية اليوم بيومها السنوي الذي يُصادف الخامس من يناير من كل عام، ويُعدُّ يومًا استثنائيًّا في مسيرتها، لأنه يتزامن مع ذكرى افتتاح أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة.

وتُولي شُرطة عمان السُّلطانية اهتمامًا كبيرًا في إعداد وتأهيل مُنتسبيها بما يتوافق مع طبيعة المهام الملقاة على عاتقها، وينسجم مع التحديات الأمنية المستجدة، من خلال أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة، وإدارات وأقسام التدريب بمختلف تشكيلات شرطة عُمان السُّلطانية، وتؤدي دورها التأهيلي باستخدام أحدث البرامج التدريبية والتعليمية والتطبيقات العملية التي تكسب مُنتسبي الشرطة المهارات اللازمة للتعامل مع مختلف القضايا والأحداث الأمنية.

وتضم أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة عددًا من المعاهد التدريبية المتخصصة كمعهد الضباط ومعهد ضباط الصف ومعهد الشرطة المستجدين ومعهد الشرطة النسائية إلى جانب مركز البحوث والدراسات ومجمع التطبيقات العملية وكلية الشرطة بهدف توفير أحدث وأفضل الوسائل التعليمية والمناهج الدراسية للمتدربين لصقل مهاراتهم ورفع كفاءاتهم والارتقاء بمستوى أدائهم بالإضافة إلى توفير بيئة عمل مناسبة لهم لأداء المهام المكلفين بها خدمة لمتطلبات العمل الأمني والتنمية الوطنية وتحقيقا للأهداف الاستراتيجية لرؤية عُمان 2040.

وبهذه المناسبة قال العميد سالم بن راشد العلوي قائد أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة إن الاحتفال باليوم السنوي لشُرطة عُمان السُّلطانية من كل عام يأتي تخليدا لذكرى افتتاح أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة في الخامس من يناير لعام 1980م تحت الرعاية السّامية للمغفور له بإذن الله تعالى السُّلطان قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – ومنذ ذلك الحين أصبح هذا التاريخ هو اليوم السنوي لشرطة عُمان السُّلطانية ، ولهذه المناسبة معنى عظيم في نفوس جميع المنسبين ودافعٌ لهم لتجديد العزم ومواصلة الجهد لتحقيق المزيد من الإنجازات في مختلف المجالات الشرطية لينعم هذا الوطن الغالي وكل من يعيش على ترابه بالأمن والاستقرار . وفي هذا العام تحتفل شُرطة عُمان السُّلطانية وهي تستشرف المستقبل المُشرق من خلال التشريف السامي لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه –

وأعربت الملازم غالية بنت مسلم الحجرية الحاصلة على المركز الأول في دورة الضباط المرشحين بنظام الدبلوم عن فخرها واعتزازها بهذه المناسبة المجيدة قائلةً: إن الخامس من يناير هو يوم اعتزاز وفخر لجميع منتسبي شُرطة عُمان السُّلطانية وقد حظينا في احتفال هذا العام بشرف الرعاية السامية الكريمة لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – وإنه بحق يوم الحصاد الذي يجني فيه الخريجون ثمار الجهود التي بذلولها خلال فترة التدريب والدراسة وإننا لنجدد العهد والولاء ببذل قصارى جهدنا خدمةً لهذا الوطن العزيز.

من جانبها أعربت الملازم عايدة بنت سليمان الرواحية الحاصلة على المركز الأول في دورة الضباط المرشحين بنظام الخدمة المحدودة بالفخر بهذا الإنجاز بعد اجتياز مرحلة التدريب والتعليم والتطبيق العملي في كلية الشرطة المجهزة والمزودة بجميع ما يحتاجه الضابط المرشح من إمكانات وتجهيزات ومرافق خدمية.

وقال الملازم خالد بن عبيد الزيدي خريج دورة الضباط المرشحين الجامعيين قائلا: إنها لفرحة وسعادة كبيرة في هذا اليوم المجيد يوم تخرجنا كضباط في شُرطة عُمان السُّلطانية بعد مرحلة من التدريب والإعداد والتأهيل في أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة.

وذكر الملازم هشام بن علي المعمري خريج دورة الضباط المرشحين بنظام الدبلوم أن الخامس من يناير هو اليوم الذي يقف فيه جميع منتسبي شرطة عُمان السُّلطانية وقفة فخر واعتزاز لما تحقق من منجزات شرطية وتعد فترة التأهيل والتدريب في أكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة حجر الأساس في أداء المهام الموكلة إلينا على أكمل وجه إضافة إلى المعارف والمهارات التي تعلمناها والخبرات العملية التي اكتسبناها.

كما عبر الخريجون من الدول الشقيقة عن فرحتهم بتخرجهم في هذا اليوم حيث قال الملازم عبدالعزيز محمد الكواري من مملكة البحرين: إن التخرج من كلية الشرطة بأكاديمية السُّلطان قابوس لعلوم الشرطة مدعاة للفخر والاعتزاز وما زادنا فخرا هو تشرفنا بالرعاية السامية لحضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى – حفظه الله ورعاه – وهو شرف لنا جميعًا ولي شخصيًّا كوني مبتعثًا من مملكة البحرين. وإذ نبدأ اليوم حياة عملية جديدة فسيبقى هذا اليوم ذكرى خالدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى