أصداء عُمانعُمان اليوم

صحية مسقط تواصل تحصين العمالة الوافدة لبعض المهن المستهدفة..

مسقط : عبدالله الرحبي – أصــداء

 

تواصل المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط وبالتنسيق مع بلدية مسقط حملة تطعيم العاملة الوافدة ضد فيروس كوفيد-19 وسط إقبال مميز من الفئات المستهدفة لبعض المهن التي يتردد عليها الناس بصفة مستمرة كمهنة الحلّاقين وصالونات التجميل والمطاعم وغيرهم ، وهي مرحلة جديدة من مراحل الحملة الوطنية للتحصين .

وبعد انتهاء التحصين بولاية مطرح على مدى يومين انتقل فريق التطعيم الي ولاية العامرات؛ حيث تم استقبال العمالة الوافدة المستهدفة للتطعيم بقاعة المناسبات بمكتب الوالي فيما يتواصل في الأيام القادمة بقية ولايات محافظة مسقط.

وقد شهدت قاعة المناسبات بالعامرات منذ الصباح الباكر إقبالاً جيداً، وقالت المشرفة العامة على التحصين الدكتورة نهال عفيفي أخصائية ورئيسة قسم دعم خدمات الرعاية الصحية الأولية بدائرة الرعاية الصحية الأولية بمحافظة مسقط : أن مرحلة التحصين للوافدين بمسقط  تسير وفق ما خطط لها، وتشهد إقبالاً فاق التوقعات؛ فنحن بدأنا بولاية مطرح بموقع السبلة العامة لمدة يومين؛ حيث نغطي يومياً 100 شخص لتلقي الجرعة الأولى، واليوم بالعامرات بقاعة مكتب الوالي والحمد لله تواصلت حملة التطعيمات للعمالة الوافدة طبعاً بالتعاون وبالتنسيق مع بلدية مسقط؛ حيث يتم استقبالهم وأخذ بياناتهم، بعدها يتوجهون لغرفة  التطعيم ومن ثم يغادر المكان.

وأشارت  الدكتورة نهال عفيفي؛ طبعاً التطعيم ضد فيروس كورونا للفئات التي تم تحديدها مستمرة منذ خمس أيام، وتسير سيراً حسناً تنظيمياً وعملياً، موضحة؛ أنه يتم استقبال الفئات المستهدفة والمسجلين عبر تطبيق ترصد، والذين قاموا بحجز مواعيد للتحصين، وسوف نواصل يوم الخميس الذي سيكون بولاية بوشر، والجمعة بولاية قريات، والأسبوع القادم على مدى ثلاثة أيام بولاية السيب.

وعن اختيار المواقع قالت الدكتورة : بالنسبة للمواقع تم اختيارها حتى تكون بالقرب من الفئات المستهدفة حرصاً من الجهات المعنية على تقديم خدمة التطعيم تسهيلاً للوصول بكل يسر، وأيضا تم الاختيار  لقدرتها الاستيعابية لعدد كبير من المطعّمين والعاملين الصحيّين والمتطوعين.

وطالبت الدكتورة بضرورة القيام بحجز المواعيد لتلقي الجرعة لضمان سير العملية بيسر وبدون تأخير وفق الإجراءات الصحية المتبعة من قبل وزارة الصحة في عمليات التنظيم وتطبيق الاحترازات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى