جمعيات أهلية وفرق تطوعيةخدمات صحفية

طبق خيري بالعوابي يعود ريعه لمشروع مدرسة القرآن الكريم..

العوابي : محمد بن هلال الخروصي – أصـــداء

 

نظمت اللجنة الاجتماعية بفريق العوابي الرياضي الثقافي بولاية العوابي في محافظة جنوب الباطنة مساء أمس الأول بجانب مصلى العيدين  الطبق الخيري  التاسع عشر وذلك للسنة الحادية عشر اشتمل على عدد كبير من أصناف الأطباق والحلويات والمعجنات والأكلات العمانية  الرمضانية مثل الهريس والثريد وغيرها وشهد ذلك اليوم  تجاوباً كبيراً من قبل الجمهور الذين استمتعوا بالمساهمة في هذا العمل الخيري الذي يعود ريعه لحساب مشروع مدرسة القرآن الكريم بالولاية حيث إن الأطباق بيعت بسعر زهيد.

وقال : نصر بن سالم الصقري رئيس اللجنة الاجتماعية بفريق العوابي الرياضي الثقافي : بأن الطبق الخيري التاسع عشر الذي يقام للسنة الحادية عشر يهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي وإبراز أهميته في خدمة الأسرة والمجتمع ، وإبراز دور الجمعيات والمؤسسات الأهلية التطوعية ، وكذلك تفعيل أوجه التعاون والمسؤولية الاجتماعية بين الجمعيات والمؤسسات الأهلية التطوعية والحكومية، بالإضافة إلى أنه رافد ومصدر للمشاريع الخيرية بالولاية والذي خصص هذا العام لمشروع مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالولاية.

وأضاف قائلاً : شهد الطبق الخيري التاسع عشر  من الشهر الكريم  إقبالا منقطع النظير من أهالي الولاية والولايات المجاورة ، وذلك نظرا لرسوخ فكرة العمل الاجتماعي التطوعي بين أفراد المجتمع ، وإيمانا منهم بأن نجاح المشروع مرتبط بدعم وتكاتف وتكافل الجميع ، حيث أن الدعم المادي والمعنوي يعتبران عنصران رئيسيان لنجاح أي نشاط ، كما أن نجاح أي عمل من الأعمال الخيرية يستلزم توافر إرادة النجاح عند القائمين عليه ، كما يتطلب المشاركة التطوعية لأبناء المجتمع في إنماء العمل التطوعي والخيري ، ذلك لأن الأعمال التطوعية لا يمكن أن تنجح بدون تفاعل المجتمع معها ، والمشاركة فيها ، وتشجيع القائمين عليها ، ولله الحمد والمنة ، فهذا هو سر نجاح المشروع ، حيث وجدنا الإرادة في شباب الفريق ، وبعدها لمسنا الرغبة الشديدة بين كافة شرائح المجتمع للمشاركة في مثل هذه التظاهرة الخيرية.

يذكر بأن الطبق الخيري وصلت مبيعاته (2325 ) ريالاً عمانياً سيتم إيداعه في حساب مشروع مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالولاية، وقد شكر نصر بن سالم الصقري رئيس اللجنة الاجتماعية بفريق العوابي الرياضي الثقافي جميع المساهمين والمشاركين في هذا الطبق الخيري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى