أصداء العالمسياسة

طوكيو وسول ترحبان بتمديد معاهدة ستارت -3 بين روسيا والولايات المتحدة..

أصــداء – العمانية | رحّبت خارجيتا كوريا الجنوبية واليابان بتمديد معاهدة “ستارت-3” للحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، المعقودة بين واشنطن وموسكو.

وجاء في بيان وزارة خارجية كوريا الجنوبية: “ترحّب حكومتنا بتمديد معاهدة ستارت الجديدة لمدة خمس سنوات بين حكومتي روسيا والولايات المتحدة.. تؤمن حكومتنا بأنّ هذه المعاهدة تعزز نظام منع الانتشار النووي القائم على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وتعزز السلم والأمن الدوليين.. ونتوقع تقدُّمًا في مناقشة نظام احتواء الأسلحة يتوافق مع البيئة الأمنية الدولية الجديدة بناءً على هذه المعاهدة”.

من جهتها رحّبت اليابان بتمديد المعاهدة وجاء في بيان خارجيتها: “هذه المعاهدة تنظم وتتحكم بتخفيض الرؤوس الحربية النووية ومركبات الإطلاق، وتعكس تقدُّمًا مهمًا نحو نزع السلاح النووي للولايات المتحدة وروسيا. بلدنا يرحّب بتمديدها لمدة خمس سنوات. تعرب بلادنا عن أملها في أن يؤدي هذا التقدُّم، الذي يتجاوز حدود الولايات المتحدة وروسيا، إلى إنشاء هيكل واسع للتحكم في الأسلحة من شأنه أن يشمل مجموعة واسعة من أنظمة الأسلحة في مجموعة واسعة من البلدان”.

وأضافت الوزارة، أنّ اليابان بصفتها الدولة الوحيدة المتضررة من القنبلة النووية خلال الحرب، يجب أن تأخذ على عاتقها المهمة لتصبح زعيمة المجتمع الدولي لتطبيق مبدأ “عالم خالٍ من الأسلحة النووية”.

وكانت روسيا والولايات المتحدة أعلنتا مساء الأربعاء، عن بدء سريان قرار تمديد معاهدة “ستارت- 3” المُبرمة بينهما، بعد أن كانت على وشك الانهيار في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، رغم طرح الجانب الروسي اقتراحات متكررة لتمديد المعاهدة الموقعة بين البلدين سنة 2011.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى