أصداء عُمانمحليات

عددٌ من المسؤولين يزورون المناطق المتأثرة بالأمطار الغزيرة بمحافظة جنوب الباطنة

أصــداء – العمانية 

قام معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية وعددٌ من أصحاب السعادة الوكلاء بزيارة ميدانية لعددٍ من القرى بمحافظة جنوب الباطنة للوقوف على الأضرار التي خلّفتها الأمطار الغزيرة، التقوا خلالها بمجموعة من المواطنين المُتضررة منازلهم وممتلكاتهم.

واطَّلعوا خلال الزيارة على الجهود المبذولة من قِبل كافة الجهات ذات العلاقة لإعادة الخدمات الأساسية المُتأثرة جرّاء الأمطار الغزيرة والأودية الجارفة، والأضرار والتأثيرات التي تسببت بها.

وشملت الزيارة قرى وادي بني خروص بولاية العوابي، ووادي بني عوف والغشب والطيخة بولاية الرستاق.

وأكّد معالي ناصر بن خميس الجشمي أمين عام وزارة المالية لوكالة الأنباء العُمانية وتلفزيون سلطنة عُمان أنّ الزيارة جاءت بهدف الاطّلاع على الأضرار والتأثيرات التي سببتها الأمطار الغزيرة وتقييمها، وتُشير التقييمات الأولية إلى تأثّر حوالي ١٠٠ منزل في ولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة وأنّ أغلب الأضرار كانت في المنشآت والبنى الأساسية.

وأضاف معاليه: هناك بعض الانقطاعات في الكهرباء والمياه، على أن تعود خدمات الكهرباء ظهر اليوم بعد تواصلنا مع المختصّين، كما عادت خدمة المياه في بعض المناطق، وفُتِحت الطرق المغلقة المُتأثّرة وسُهّلت الحركة المرورية فيها.

من جانبه قال سعادة الدكتور علي بن عامر الشيذاني وكيل وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات للاتصالات وتقنية المعلومات لوكالة الأنباء العُمانية وتلفزيون سلطنة عُمان إنّ الوزارة قامت بمعاينة الأضرار في الطرق المتأثّرة بالأمطار الغزيرة في ولايات محافظة جنوب الباطنة والأولوية في الوقت الحالي تكمن في إيجاد طُرق بديلة، على أن تتم تهيئتها لاحقًا بهدف إعادة الحركة المرورية لطبيعتها في أقرب فرصة مُمكنة.

وأكّد سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية لوكالة الأنباء العُمانية أنّ الزيارة الميدانية تأتي استكمالًا للجهود التي تقوم بها الوزارة لمعاينة وحصر الأضرار التي تعرضت لها المحافظات المتأثّرة جرّاء الأمطار الغزيرة، وتعمل الفرق المعنية حاليًّا على متابعتها.

من جانبه أكّد سعادة الشيخ صالح بن ذياب الربيعي والي الرستاق لوكالة الأنباء العُمانية أن العمل متواصل ومُستمر من قِبل كافة المؤسسات والجهات الحكومية لإعادة الخدمات الأساسية الكهرباء والمياه والاتصالات والطرق، في ولايتي الرستاق والعوابي بمحافظة جنوب الباطنة.

وأضاف سعادته أن الزيارة الميدانية التي قام بها معالي أمين عام وزارة المالية وأصحاب السعادة الوكلاء للولايات المُتضررة تعكس حرص الحكومة ومُتابعتها لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى