جمعيات أهلية وفرق تطوعيةخدمات صحفية

عطاءات ومبادرات إنسانية متنوعة لجمعية الرحمة في العام 2021 ..

مسقط : عبدالله الرحبي – أصــداء

 

كشفت جمعية الرحمة للأمومة والطفولة عن مجمل مبادراتها الإنسانية، فمنذ بداية العام 2021 وعطاءات الرحمة تغدق على بيوت المتعففين ، العطاء الذي فاض ليصل مختلف محافظات السلطنة ، العطاء الذي شهد له القاصي والداني ، العطاء الذي يترجم أن جمعية الرحمة حاضرة في مختلف الظروف والأزمات ومترصدة لأبسط إحتياجات المتعففين ، ففي شهر إبريل من هذا العام إنطلقت مبادرة “الناس للناس” لدعم الباعة العمانيون المتأثرون بقرار الإغلاق وتقليص ساعات الحركة ممن يبدأ نشاطهم في الفترة المسائية ولديهم تصريح من البلدية (أصحاب العربات أو أكشاك البيع) ، ويتمثل هذا الدعم في تقديم مبالغ نقدية للفئة المذكورة ، حيث بلغ عدد الباعة المستفيدين (6) باعة من ولاية السيب ، لكل بائع (400) ريال عماني، دفعت على مدار شهرين – (200) ريال عماني في الشهر الواحد- ليصل إجمالي المبلغ الذي صرفته الجمعية في هذه المبادرة الى (2,400) ريال عماني.

وفي نفس الشهر جاءت مبادرة “الكسب الحلال” نتيجة لقرار وزارة العمل في توطين مهنة سياقة المركبات للعمانيين فقط ، والتي تتمثل في تدريب 50 باحث عن عمل من أسر الجمعية على رخصة القيادة الثقيلة ، وقد قامت الجمعية بالتعاقد مع بعض شركات التدريب في هذا الشأن ، كما أن الجمعية وبعد إجتياز ونجاح المتدربين في إختبارات التدريب ستقوم بمخاطبة وزارة العمل للنظر في إمكانية تشغيل المتدربين في أحد مؤسسات القطاع الخاص، و لقد حصل أكثر من (30) مستفيد على رخصة القيادة الثقيلة حتى تاريخ هذا  اليوم ولا تزال المبادرة مستمرة.

أما في شهر مايو ، أطلقت الجمعية مبادرة “صيانة وإصلاح أجهزة التكييف” : للأسر المتعففة المسجلة في الجمعية من ولاية السيب ، بالتعاون مع أحد الشركات التي يديرها شباب عماني مختصة في هذا المجال ، حيث تم صيانة (430) مكيف لعدد(290) أسرة مستفيدة بمبلغ (1691) ريال.

وتلبيةً لنداء الاستغاثة لأهالي ولايتي صحم والخابورة الذين تأثروا بالحالة المدارية “أخدود السحاب الثقال” ، قامت الجمعية بتقديم مساعدات ترميم المنازل لعدد (15) أسرة من ولاية الخابورة بمبلغ (35,855) ألف ريال ، و مساعدة (15) أسرة من ولاية صحم بمبلغ (16,791) ألف ريال، إضافة الى تقديم عدد من طرود المواد الغذائية والأجهزة الكهربائية.

أما في منخفض الحج ، قامت الجمعية بتقديم مساعدات عاجلة للأسر المتضررة في ولاية صور بالتنسيق مع لجنة الزكاة في الولاية ، تمثلت في مراتب للنوم عدد (1000) ،  بطانيات عدد (1000) ، (130) طرد مواد غذائية ، قيمة الطرد الواحد (30) ريال.

ولتعظيم فرحة العيد ورسم البسمة على وجوه المتعففين والأيتام ، قامت الجمعية في عيد الفطر المبارك بصرف مبلغ (28,540) ألف ريال عماني لكسوة العيد للأيتام المسجلين في الجمعية البالغ عددهم (1,427) يتيم، كما تم صرف مبلغ (40,140) ألف ريال عماني لكسوة العيد، لعدد(1,252) أسرة من ولاية السيب ، وعدد( 86) أسرة من ولاية مطرح. أما في عيد الأضحى المبارك قامت الجمعية بصرف أكثر من (99) ألف ريال عماني كعيدية للأيتام والأسر المتعففة المسجلين في الجمعية، حيث صُرف (29,200) ألف ريال لصالح أيتام الجمعية و (70,100) ألف ريال عماني لصالح الأسر المتعففة المسجلة في الجمعية.

واستجابةً للظروف القائمة المرتبطة بتفشي جائجة كوفيد 19 ، قامت الجمعية بصرف أكثر من (65) ألف ريال عماني ، ضمن مبادرة “شدة وتزول” التي أطلقتها الجمعية لشراء أجهزة تكثيف الأوكسجين وأجهزة التنفس الصناعي لمرضى كورونا في بعض المستشفيات الحكومية القائمة بعلاج هؤلاء المرضى.

وفي عيد الأضحى المبارك ، تم ذبح (3100) أضحية بمبلغ إجمالي وقدره (124) ألف ريال عماني ،حيث بدأ الذبح ثاني أيام عيد الأضحى المبارك في ثلاثة مسالخ، وقد تم تسليم الأضاحي المذبوحة لعدد من الولايات في مختلف محافظات السلطنة تمهيداً لتسليمها للأسر المتعففة في تلك الولايات، كما تم إخطار المضحين بإتمام عملية ذبح أضاحيهم ، واستمرت عملية توزيع الأضاحي على المستحقين في الولايات حتى اليوم الخامس للعيد.

وأخيراً ، تتقدم الجمعية بخالص الشكر و عظيم الإمتنان لجميع شركاء الخير و العطاء الذين يساهمون في تحقيق رسالتها الخيرية ، وتثمن التعاون الكبير القائم بين الجمعية وبين وزارة التنمية الإجتماعية في سبيل منفعة المتعفّفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى