أصداء وآراءبأقلام الكُتّاب

عـام لـطـيـف..

الكاتبة/ رحمـة بنت مبارك السـلماني

 

عـام لـطـيـف..

 

على أواخر العام الذي بدأ بحزم حقائبه على عجل وتأهب للرحيل بلا عودة، وعلى مشارف العام الجديد نعيد ترتيب أمنياتنا وطموحاتنا وفق الأجندة، لنبدأ الانطلاق في رحلة جديدة، مفعمة بروح التفاؤل والأمل، ونعد خططاً محدّثة للمستقبل وللغد الأجمل، الذي نأمل أن يكون مزهراً مبشراً حاملاً بين ثناياه ما نتمنى وما نطمح له، وأن يكون العام المقبل أجمل من سابقه وأبهى وأزهى، وأن نكون فيه أوفر حظاً، لعله ينسينا الأحزان والأوجاع، ويؤكد لنا أن في الحياة متسع للفرح، ويهدينا ألواناً من البهجة والسعادة، ويُحيل فصول العام الأربعة كلها ربيعاً.

قبل بداية العام الجديد كن لطيفاً مع نفسك، وتخلّص من كل ما لا يستحق الترحيل للعام القادم كالأشخاص السلبيين الذين يثقلون كاهلك بامتعاضهم وتأففهم طول الوقت، كالسخافات والخرفات التي تحتفظ بها في عقلك، والعادات السيئة والمشاعر المرهقة القاتلة كالحقد والكراهية والغضب، والأشياء التي تؤخرك عن تحقيق إنجازاتك وتفقدك التركيز، والمواقف التي تشعرك بالاستياء، والأعباء الإضافية ومضيعات الوقت التي اكتسبتها بدون قصد وبدون فائدة، انسحب من كل العلاقات التي تستهلك طاقتك وتحرقها، قدّر ذاتك وعمرك فلن تعيشه سوى مرة واحدة.

احتفظ بكل ما يجدد طاقتك ويثير ابتسامتك، ويوقد صفاء ذهنك ويشعل حماستك ويزيد هدوءك وراحتك، ابحث عن كل ما من شأنه إلهامك وتطويرك، وسابق الآخرين إلى الإبداع والتميز والرقي، وأخرج عن المألوف بتفكيرك وأسلوبك، ولا تنتظر الفرصة المناسبة لتقتنصها بل اصنع انت الفرصة بنفسك، بادر للعطاء بثقة وإيجابية وتفاءل بالخير لتجده، وقدّم حسن الظن ستراه يقيناً، لا تنشغل بالتفكير في المفقود وتنسى أن الموجود أجدر بالشكر، دع كل تركيزك ينصب على الأشياء الجميلة التي تملك وتمسّك بها؛ لأنها ثمينة ولن تتكرر.

عاماً مضى بخيره وشره ولم يتبقى منه إلا أياماً معدودة، وقد كان مليئاً بالإنجازات والتحديات لكن العام القادم سيكون أكثر تحديات وإنجازات، وذلك يتطلب الحزم والقوة والعزيمة والإصرار والمثابرة؛ لذلك اربط الأحزمة لتكون مستعداً للانطلاق، وأتمنى أن تكون رحلة موفقة وسعيدة محفوفة بالأمان والسلامة، وندعو الله أن يكون عاماً لطيفاً وليس سنة؛ لأن العام يعم فيه الرخاء، أما السنة فعلى العكس من ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى