أصداء عُمانعُمان اليوم

اليوم الأربعاء غرة شهر ذي الحجة لعام 1441هـ..

أصـداء – أعلنت اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1441 هـ مساء أمس الثلاثاء ثبوت رؤية الهلال وعليه يكون اليوم الأربعاء هو غرة شهر ذي الحجة لعام 1441 هـ ويكون يوم الجمعة الموافق 31 يوليو هو أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقد أصدرت اللجنة بعد اجتماعها أمس بياناً فيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

إجتمعت بعون من الله وتوفيقه مساء اليوم الثلاثاء 29 من ذي القعدة 1441هـ الموافق له 21 من يوليو 2020م اللجنة الرئيسية لتحديد أهلة الشهور الهجرية برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية وعضوية كـل من :

– سماحة الشيخ أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي المفتي العام للـسلطـنة
– سعادة الشيخ أحمد بن سعود بن سعيد السيابي الأمين العام بمكـتب المفتي
العام للسلطنة
– سعادة المهندس خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية
– فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله بن سالم الهاشمي قاضٍ بالمحكمة
العليا
– فضيلة الشيخ عبدالجليل بن محمد بن أحمد الكمالي قاضٍ بالمحكمة العليا
– فضيلة الشيخ محمد بن سالم بن دحمان النهدي قاضي استئناف بمحكمة
مسقط

وذلك لتلقي ما يرد إليها من بلاغات عن رؤية الهلال لتحديد بداية شهر ذي الحجة لهذا العام 1441هـ ، وحسب ما وضحته التقارير الفلكية كان القمر في مرحلة الاقتران يوم الاثنين عند الساعة (9:33) مساءً ونزل القمر يوم الثلاثاء عند الساعة (7:44) مساءً ، وغربت الشمس عند الساعة (6:54) مساءً ، أي أن القمر نزل بعد غروب الشمس بحوالي (50) دقيقة، ويبعد القمر عن الشمس بمقدار (12) درجة، وكـان ارتفاع الهلال عن الأفق الغربي بمقدار (10) درجات.

وقد تلقت اللجنة ما يفيد رؤية الهلال، عليه قررت اللجنة إثر دراسة تلك البلاغات ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1441هـ، وبناءً عليه يكون يوم غد الأربعاء هو غرة شهر ذي الحجة لعام 1441هـ الموافق له 22 من يوليو 2020م ويكون أول أيام عيد الأضحى المبارك هو يوم الجمعة المؤرخ في 10 من ذي الحجة 1441هـ الموافق له 31 من يوليو 2020م.

وبهذه المناسبة الكريمة العطرة يسر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أن ترفع خالص التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – ضارعة إلى المولى – جلَّ جلاله – أن يُعيدها عليه مرات عديدة وأزمنة مديدة وهو ينعم بالصحة والعافية والعمر المديد، وعلى عُمان الطيبة بالرفعة والعزة، وعلى الأمة الإسلامية باليمن والبركات، وأن يرفع البلاء عن العالم أجمع، ويكـفيه شر الأوبئة والأسقام، ويلبسه لبوس العافية والازدهار عاجلاً غير آجل؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه .. وكل عام الجميع بخير.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق