أصداء العالمسياسة

فرنسا تُجدّد رفضها الخطة الاسرائيلية القاضية بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة..

أصـداء – جددت فرنسا أمس الأربعاء؛ رفضها الشديد للخطة الاسرائيلية القاضية بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، محذرة من تبعات سلبية على العلاقات بين الاتحاد الاوروبي وإسرائيل، إذا مضت الأخيرة في تنفيذ تلك الخطة.

وقالت وزيرة الدولة الفرنسية للشؤون الأوروبية إميلي دي مونشالين أمام البرلمان الفرنسي : “إذا مضت إسرائيل في خطة الضم أيا كان مدى تلك الخطة، فإن هذا العمل ستكون له تبعات سلبية على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل”.

وأشارت دي مونشالين إلى أن الائتلاف الحكومي الجديد برئاسة بنيامين نتنياهو؛ تعهد بتنفيذ خطة الضم في أقرب وقت، رغم أن بعض الأمور المتعلقة بحجم الاراضي التي تعتزم حكومته ضمها غير معروفة.

لكنها قالت أيّاً كان نطاق هذا الضم؛ “أكرر هنا باسم الحكومة ورئيس الجمهورية، أن هذا القرار يعد انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي، وسيساهم في تأجيج التوترات، ويعرض للخطر حل الدولتين، وهو الحل الوحيد القادر على ضمان السلام والاستقرار على المدى الطويل في المنطقة”.

وأكدت أن الأولوية لفرنسا باتت الآن العمل مع الشركاء الأوروبيين والعرب، لمنع حدوث هذا الموقف، موضحة أن باريس تحث الحكومة الإسرائيلية على الامتناع عن أي إجراءٍ أحادي الجانب.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق