جمعيات أهلية وفرق تطوعيةخدمات صحفية

فريق العامرات الخيري ولجنة الزكاة ينفذان حملة لإزالة أشجار الماسكيت..

العامرات : عبدالله الرحبي – أصــداء

 

نظمت في العامرات حملة تنظيف لإزالة أشجار الماسكيت (الغويف البحري) نفذها فريق العامرات الخيري ولجنة الزكاة بالتعاون مع المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات وبمشاركة المركز الرياضي تحت عنوان “العامرات أمانة”.

وشهدت الحملة تفاعلاً إيجابياً مثمراً ، وسعى القائمون في تنفيذ الحملة إلى إزالة أشجار الماسكيت لما تسببه من أضرار ؛ منها حجب الرؤية ، وأضرار صحية وبيئية ، وكذا التخلص من مخلفات البناء والقمامة التي تشوّه جمال المكان ، وتأتي الحملة في اطار الحفاظ على صحة البيئة ومكافحة الأوبئة والأمراض .

بدأت الحملة منذ صباح الجمعة بإزالة أشجار الغويف البحري (الماسكيت) ؛ حيث تمت إزالة الاشجار لمسافة أكثر من كيلو متر ، وتهذيب الأماكن وجعلها أماكن أمنة نظيفة ، ومتنفسا طبيعيا للسياح ، كما قام أعضاء من فريق العامرات الخيري ولجنة الزكاة والمتطوعين بجمع المخلفات ببطن الوادي ، وقامت  معدات البلدية باقتلاع الأشجار ، وتسوية الأماكن.

يعتبر وادي الدقل من الأماكن التي  تكثر فيها أشجار الماسكيت ؛ فهي تغطي كل أجزاء المنطقة مسببا مأوى للكثير من القوارض والزواحف وأيضا كونها مضرة ، وحول هذه الحملة قال عادل المعشري نائب رئيس فريق العامرات الخيري : طبعا الحملة تأتي من مسؤوليتنا الاجتماعية في الحفاظ على البيئة بالتعاون من لجنة الزكاة وبلدية العامرات وقد تلقينا عدة ملاحظات من سكان منطقة الدقل بوجود أشجار الماسكيت المضرة تكاد تغطي المساحة الكلية للمنطقة ، والحمد لله بذلت جهود كبيرة في إزالة أكثر من نصف الأشجار ، ولا يزال المكان تتواجد فيه كميات كبيرة تحتاج إلى تضافر عدة جهود لعودة المكان خلابا نظيفا.

وقال المعشري : إن تفاعل كل فئات المجتمع يعكس وعي الناس بأهمية نظافة البيئة.

أمّا أمير الهادي فقال : منطقة الدقل من الأماكن التي يجب الاهتمام بها من جميع القطاعات ؛ فهي منطقة مغطاة بأشجار الماسكيت ، وكان لفريق العامرات الخيري ولجنة الزكاة دور إجتماعي في المساهمة لإعادة المكان في أبهى صورة ، والحمد لله الحملة نجحت ، وتم إزالة كميات كبيرة من الأشجار وجمع كميات كبيرة أيضا من المخلفات وبإذن الله الحملة تتواصل  في قادم الأيام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى