رياضةعالمي

فيدرر ينتصر في مواجهة تاريخية أمام سيرينا وليامز في كأس هوبمان للتنس

 

رويترز – ضمن منافسات كأس هوبمان للفرق المختلطة للتنس حقق السويسري روجر فيدرر انتصارا تاريخيا في مواجهة الأمريكية سيرينا وليامز يوم الثلاثاء، لكن الفائز الحقيقي كان رياضة التنس وعشاقها الذين استمتعوا بأول لقاء يجمع بين اثنين من أبرز الأسماء في اللعبة في أمسية لا تنسى.

وتفوقت سويسرا التي تدافع عن لقبها بنتيجة 2-1 على الولايات المتحدة التي أحرزت اللقب ست مرات لكنها أصبحت تتذيل الترتيب في المجموعة الثانية.

لكن النتيجة لم تكن تعني الكثير لأكثر من 14 ألف متفرج في بيرث وملايين حول العالم كانوا يترقبون المباراة بفارغ الصبر.

وفاز فيدرر ووليامز الحائزان معا على 43 لقبا في البطولات الأربع الكبرى في مباريات الفردي ليتأجل الحسم لمباراة الزوجي المختلط، وارتقت المباراة الحاسمة لمستوى الحماس الذي ولّدته بينما غادر فيدرر ووليامز الملعب بابتسامة عريضة.

ووصفت وسائل إعلام محلية هذه المباراة بأنها أكثر تشويقا بين لاعبين من الرجال والسيدات منذ 1973 حين تغلبت بيلي جين كينج على بوبي ريجز في مباراة استعراضية.

وسادت مشاعر سلبية في ذلك اللقاء بين كينج الحائزة على 39 لقبا وريجز المصنف الأول عالميا، لكن الاحترام المتبادل ساد بين فيدرر ووليامز اللذين سمحوا للجمهور بالتقاط صور معهما وأخذ توقيعاتهما.

وقال فيدرر الحائز على 20 لقبا من البطولات الأربع الكبرى والذي يستعد للدفاع عن لقبه في استراليا المفتوحة هذا الشهر ”كانت مباراة ممتعة بحق، كان من دواعي سروري وفخري مشاركتي فيها. شكرا لتحقيق ذلك“.

”كنت عصبيا بعض الشيء عند إعادة الكرة، تحدث الناس كثيرا عن قوة إرسالها، ورأيت بنفسي مدى روعة هذا الإرسال الذي لا يمكن توقعه“.

ووصفت سيرينا المباراة، التي حفلت بالضحك وكانت لها نكهة المباراة الاستعراضية، بأنها ”تجربة رائعة“ وأنها لم تكن تتمنى أن تنتهي.

وأوضحت سيرينا الحائزة على 23 لقبا في البطولات الأربع الكبرى ”حزنت عندما انتهت المباراة، كانت مباراة ممتعة، ننتمي للجيل ذاته، كان رائعا جدا، كنت أرغب في التقاط صور معه، وكنت أرغب في احضار ابنتي“.

”إنه لاعب عظيم داخل وخارج الملعب، أعتقد أن ضربات إرساله لا يمكن الاستهانة بها على الإطلاق. إنها ضربات إرسال فتاكة لا يمكن توقعها“.

”كنت أتابعه باستمرار ولم أعرف مدى روعة ضربات إرساله سوى الآن“.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق