أصداء العالمسياسة

في حديث صحفي .. وزير خارجية أوزبكستان : علاقاتنا مع الدول العربية وطيدة ومتميزة .. وسياستنا الخارجية تجاه مختلف القضايا واضحة وشفافة..

نائب وزير الخارجية الأوزبكي : التبادل التجاري والاستيراد والتصدير بين السلطنة وأوزبكستان لا يتم بطريق مباشر وهذا لا يرقى إلى مستوى الطموح في العلاقات النجارية..

في حديث صحفي .. وزير خارجية أوزبكستان : علاقاتنا مع الدول العربية وطيدة ومتميزة .. وسياستنا الخارجية تجاه مختلف القضايا واضحة وشفافة..

 

* نائب وزير الخارجية الأوزبكي : التبادل التجاري والاستيراد والتصدير بين السلطنة وأوزبكستان لا يتم بطريق مباشر وهذا لا يرقى إلى مستوى الطموح في العلاقات النجارية..

 

رسالة طشقـند : عـلي الحـسني – أصــداء

 

أدلى “عبد العزيز كاملوف” وزير خارجية جمهورية أوزبكستان بحديث لصحفيين من وسائل الإعلام بجمهورية مصر العربية وسلطنة عمان صحيفة (أصـــداء) في لقائه مع بعض الوفود الصحفية العربية من بينها التي شاركت في تغطية الانتخابات في أوزبكستان وذلك يوم الإثنين 25 أكتوبر الحالي.

حيث تحدث الوزير للصحفيّين عن الأولويات الرئيسة لاستراتيجية السياسة الخارجية لجمهورية أوزبكستان التي حددها الرئيس شوكت ميرضيائيف والتي تأتي في مقدمتها علاقات حسن الجوار مع الدول المجاورة في آسيا الوسطى، كذلك حل الخلافات بين هذه الدول وأهمها قضايا الحدود والمياه والنقل والأمن ، حتى لا تتفاقم هذه المشاكل العالقة ، وبمبادرة من الرئيس شوكت ميرضيائيف عقدت أول قمة لهذه الدول في كازاخستان ، وعقدت القمة الثانية في أوزبكستان ، والقادمة ستكون في طاجيكستان ، وزيادة التعاون بين دول آسيا الوسطى وأفغانستان من أجل تطوير المجالات الاقتصادية بينها وبين أفغانستان.

  

وأكد الوزير الأوزبكي أهمية أفغانستان بالنسبة لأوزبكستان بحكم الجوار والدين والقيم المشتركة والروابط الاجتماعية ، والحرص على توفير الأمن بين الدولتين.

وذكر الوزير أن هناك اهتمام لإقامة طريق بري يربط يربط أوزبكستان بأفغانستان وباكستان ودول أخرى عبر سكة حديد لزيادة التبادل التجاري ، وحركة الشحن ، والاستيراد والتصدير.

كما تحدث وزير خارجية أوزبكستان عن علاقة بلاده مع الدول العربية وإعطاء بلاده الأهمية والأولوية لهذه العلاقة ، واصفا إياها بأنها علاقة قوية ومتينة ، مشيرا إلى سعي أوزبكستان لتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والسياحية ، وزيادة التبادل التجاري مع الدول العربية.

وعن سياسة بلاده الخارجية مع الدول أكد الوزير “عبدالعزيز كاملوف” ؛ بأنه ليس لدى أوزبكستان أية إشكالية مع أي دولة ، وأن مواقفها واضحة وشفافة تجاه القضايا الدولية المختلفة.

من جهته قال نائب وزير خارجية أوزبكستان “فرقة صديقوف” رداً على سؤال رئيس تحرير صحيفة (أصــداء) حول العلاقات العمانية الأوزبكية في مختلف المجالات وخاصة المجال الاقتصادي والاستثماري والسياحي؛ قال : علاقتنا بسلطنة عمان علاقة وطيدة متميزة وبيننا مشاريع اقتصادية مشتركة من خلال شركة أوز – عمان التي تستثمر حوالي 200 مليون دولار في 17 مشروعاً تقريباً في أوزبكستان ، ونسعى إلى زيادة المشاريع وتنويعها ، وقال : إننا مهتمون بتنمية العلاقات مع سلطنة عمان ، ونعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية.

وفي حديثه دعا نائب وزير خارجية أوزبكستان رجال الأعمال العمانيّين والأوزبك إلى استثمار الفرص المتاحة لإقامة المشاريع الاقتصادية والاستثمارية في البلدين.

وأشار نائب الوزير “فرقة صديقوف” إلى وجود بعض العقبات التي تعترض التبادل التجاري والاستيراد والتصدير بين البلدين ؛ حيث يتم عبر وسيط ثالث في المنطقة لعدم وجود خطوط شحن مباشرة بين الدولتين ، ونتمنى حل هذه الإشكالية في القريب العاجل ، وقال : إن الاستثمار وتبادل الوفود السياحية دون المستوى وأقل من الطموح.

وتوجه نائب وزير خارجية أوزبكستان بالشكر والامتنان إلى حكومة السلطنة لمساهمتها في بناء “مكتبة أبو ريحان البيروني” التي تعد منارة ثقافية هامة في منطقة آسيا الوسطى.

وأضاف صديقوف ؛ أن “هناك حوارا سياسيا مع الدول العربية، وتعاونا مثمرا في إطار المنظمات الدولية المشتركة من بينها الأمم المتحدة، ونتعاون معا في إطار منظمة التعاون الإسلامي”، مشيرا إلى أن مصر تعد واحدة من أهم الشركاء في المنطقة ونتقاسم نفس الآراء حول القضايا خلال السنوات الماضية”.

وقال نائب وزير الخارجية الأوزبكي : إن “هناك رغبة في أوزبكستان للسعي نحو دعم التعاون مع الدول العربية وزول الشرق الأوسط”.

وتابع أن “أوزبكستان الجديدة تسعى إلى تعزيز العلاقات مع العالم الإسلامي وأن التعاون الاقتصادي والتجاري في الخمس السنوات الماضية أصبح أكثر نشاطا”، معربا عن سعادته بزيادة الاستثمارات من دول الشرق الأوسط والدول العربية حيث استثمرت السعودية أكثر من ملياري دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى