أصداء العالمإقتصاد

في ظل جائحة كورونا كوفـيد 19 إفتتاح المعرض الاقتصادي والتجاري الرقمي بين الصين والإمارات..

أصـداء ــ الإعـلامية/ فـيـحـاء وانـغ

في ظل جائحة كورونا كوفـيد 19 إفتتاح المعرض الاقتصادي والتجاري الرقمي بين الصين والإمارات..

 

إفتتح المعرض الاقتصادي والتجاري الرقمي بين الصين والإمارات يوم الأربعاء (15 يوليو) في العاصمة الصينية بكين، بغية خدمة الشركات الصينية والإماراتية للمساعدة في مواجهة تداعيات مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتوفير منصة تبادل وتفاوض لشركات الجانبين من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة.

وسيستمر المعرض المنعقد عبر الإنترنت لمدة أسبوع حتى يوم 21 يوليو الجاري، تحت رعاية المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية ووزارة الاقتصاد الإماراتية، حيث تم تسجيل مشاركة 2100 جهة عارضة من البلدين وأكثر من 12 ألف مشترٍ من 11 دولة من بينها مصر والمغرب إلى جانب الصين والإمارات، وفقًا لما أورده المجلس.

وذكر المجلس أن المعرض يتضمن مجالات متنوعة، بما فيها المدن الذكية، ومركبات الطاقة الجديدة، وطرق الزراعة الحديثة، والأغذية، ومناطق التجارة الحرة، والسياحة، والتعليم، والمنتجات الطبية، وغيرها من القطاعات، مضيفا أن المعرض يعتمد على منصة افتراضية تقدم خدمات العرض من خلال الصور والفيديو والبث الحي، فضلا عن تقنية النماذج ثلاثية الأبعاد، حيث يمكن للمشترين والعارضين تحقيق التواصل الفوري عبر وسائل مرئية ومسموعة ومقروءة.

وفي اليوم نفسه، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ في رسالة رد إلى الرؤساء التنفيذيين العالميين : إن أساسيات النمو الاقتصادي السليم للصين على المدى الطويل لم ولن تتغير.

وتعهد أيضا بأن تستمر الصين في تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح، وتوفير بيئة أعمال أفضل لاستثمار وتنمية الشركات الصينية والأجنبية، وفي عالم اليوم تتكامل مصالح جميع الدول بشكل كبير، والبشرية هي مجتمع ذو مستقبل مشترك يتشاطر السراء والضراء، والتعاون المزدوج في المنفعة هو اتجاه العصر.

وأضاف الرئيس شي جين بينغ، أن الصين ستلتزم بثبات بانتهاج طريق التنمية السلمية، وجعل العولمة الاقتصادية أكثر انفتاحا وشمولا وتوازنا وفائدة للجميع، وتعزيز بناء اقتصاد عالمي منفتح، معربا عن أمله في أن يتمسك هؤلاء الرؤساء التنفيذيون بمبدأ التعاون المزدوج المنفعة والتنمية المشتركة، وتقوية التبادلات والتعاون مع الشركات الصينية، والإسهام في الانتعاش الاقتصادي العالمي.

باختصار .. مهما كانت التحديات الناتجة عن أزمة الوباء ما زلنا واثقين بمستقبل الاقتصاد الصيني ونتطلع إلى انفتاح أوسع على العالم كله.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق