أصــداء منوعةشعـر ، خواطـر

قابوسُ صاغَ عُـلاكِ مِنْ رَحِمِ الهَوى..

شـعـر : مَـيَّـاء الصَّـوَّافِـيَّـة

 

كضياءِ شمسٍ وِجْنتاكِ بِلاديْ
في ظِلِّ عزٍّ استظلُ هَنَاكِ

نَاداكِ قلبيْ حينَ يَمَّمْتُ الهَوى
ما السّعدُ إلا في خُطى مَمْشاكِ

قابوسُ صاغَ عُلاكِ مِنْ رَحِمِ الهَوى
ما كانَ إلا فارساً لِحِمَاكِ

غَذَّاكِ حباً ما يزالُ مُخَلَّدا
حتى الصغيرِ ومهدِهِ يهواكِ

رضَعَتْه أرضٌّ قادَها قابوسُنا
فغدا بروحِهِ رانياً لعُلاكِ

مِنْ عزِّ شمسِكِ اشتعلنا همةً
والعزُّ فيكِ تصيغُهُ يُمْناكِ

نرجوكِ عزاً في الدُّنى لاينْثَني
لا سادَ مجدٌ دونَ أنْ يغشاكِ

أعمانُ أنتِ قصيدةٌ بينَ الورى
يصْبو إليها عَاشِقٌ لِمُنَاكِ

ما أنتِ إلا فرحةٌ في مَبْسَمٍ
علقَ الفؤادُ بطيبِ مَنْ غذّاك

تلك الجباهُ عانقتْ أرزاقَها
ليت الكفوفَ الخضرَ كلُّ جَناكِ

من مخبأ التاريخِ أنتِ عريقةٌ
نامتْ على أمنٍ عيونُ سناكِ

ما أنتِ إلَّا موقدٌ للعزِّ مُذْ
صِيْغَتْ جذورَا في أَشمِّ مَدَاكِ

طَابتْ أمانيكِ الكرام بهيثمٍ
فغدتْ ثُريا في جبينِ سَمَاكِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى