أصداء العالمإقتصاد

قادة دول الإتحاد الأوروبي يتفقون على تعزيز فرص التعافي الاقتصادي لمجابهة الأزمة بسبب جائحة كورونا..

أصـداء – قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير : إن احتمال حدوث تعافٍ اقتصاديٍ تدريجيٍ في النصف الثاني من 2020، تنامى بفضل اتفاق قادة الاتحاد الأوروبي على خطة تحفيز ضخمة لاقتصاداتهم التي تضررت من فيروس كورونا.

وقال للصحفيين اليوم الثلاثاء : إن الصفقة نبأ طيب للملايين في ألمانيا وأوروبا، مضيفا ”فرصة أن نشهد تعافياً حذراً وبطيئاً في النصف الثاني من العام بداية من نهاية أكتوبر تزادد بشكل كبير“.

وتوقع تعافياً مستداماً في 2021 و 2022، مضيفاً أنه ينتظر أن تعاود جميع الدول الأوروبية النمو في 2021.

يأمل القادة في أن يساعد صندوق التعافي البالغ حجمه 750 مليار يورو (857.85 مليار دولار) والميزانية المرتبطة به البالغ حجمها 1.1 تريليون يورو للأعوام 2021 – 2027 في مساعدة القارة على اجتياز أشد ركود منذ الحرب العالمية الثانية، بعد أن تسبب تفشي فيروس كورونا في توقف اقتصادات كاملة.

من ناحيته قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي اليوم الثلاثاء : إن الاتحاد الأوروبي إتفق على صندوق ”طموح“ للتعافي الاقتصادي، سيمكن المنطقة من مواجهة جائحة فيروس كورونا ”بقوة وفاعلية“.

وقال في مؤتمر صحفي بعد قمة استمرت خمسة أيام : ”نحن راضون بعد إقرار خطة طموح لإعادة إطلاق (الاقتصاد) ستمكننا من مجابهة الأزمة بقوة وفاعلية“.

وأضاف كونتي أن 28 في المئة أو 209 مليارات يورو من الصندوق البالغ حجمه 750 مليار يورو الذي جرى الاتفاق عليه في القمة ستذهب لإيطاليا، منها 81 ملياراً في صورة منح و127 ملياراً كقروض.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق