أصداء العالمسياسة

قيادي بالمقاومة لـ “أصـداء” : لن نقف مكتوفي الأيدي أمام حصار غزة بأي ثمن..

خالد الأزبط : نقلنا مطالبنا عبر الوسطاء المصريين إلى الاحتلال..

قيادي بالمقاومة لـ “أصـداء” : لن نقف مكتوفي الأيدي أمام حصار غزة بأي ثمن..

 خالد الأزبط : نقلنا مطالبنا عبر الوسطاء المصريين إلى الاحتلال..

أصـداء / حصـري – فلسطين – بهاء طباسي

شدد المتحدث باسم حركة المقاومة الشعبية في فلسطين خالد الأزبط ، على أن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام استمرار الحصار ن في ظل تنصل الإحتلال من مسؤولياته تجاه قطاع غزة.

وقال الأزبط في تصريح صحفي خاص لـ أصـداء : “مطالبنا واضحة وفي مقدمتها رفع الحصار عن غزة، ونحن في المقاومة نقلنا هذه المطالب المشروعة للوفد المصري خلال زيارته إلى غزة مطلع هذا الأسبوع”.

وأضاف : أن المطالب التي تم تسليمها للوفد المصري ليست للتشاور ، وإنما للموافقة عليها أو الإستمرار في تصعيد الميدان عبر الشباب الثائر على حدود القطاع.

وأشار محدثنا أن جولة الوفد المصري لم تنتهِ ، ولم تحسم الأمور ، سواء بتصعيد الميدان بشكل مطلق أو الوصول للهدوء ، وإعلان الاحتلال إلتزامه الكامل بالتطبيق وليس الحديث فقط ، وحتى اللحظة لم تصل ردود نهائية حول الملفات التي طرحت فيما يخص الصراع مع الاحتلال.

ولفت الأزبط إلى أن “الإحتلال أمام خيارات السلم والحرب ؛ فإما أن يتم تطبيق التفاهمات وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني برفع الحصار عن غزة ، عبر تنفيذ ما تم الاتفاق عليه والذي يفضي إلى إنهاء معاناة 2 مليون فلسطيني بلا رجعة ، وإما بفتح مواجهة مع المقاومة في غزة”.

وبَيّن أن الإحتلال الإسرائيلي يتلكأ في تنفيذ كل التفاهمات والاتفاقيات التي جرت مؤخرًا برعاية مصرية وقطرية والأمم المتحدة.

وأشار الأزبط القيادي في حركة المقاومة الشعبية ، بأن المقاومة الفلسطينية هي من تحدد طبيعة الرد في حال أي تصعيد من قبل الاحتلال ، موضحًا أن إنهاء فرض الحصار على قطاع غزة قرار متفق عليه من كل الفصائل الفلسطينية.

يذكر أنّ قطاع غزة يشهد منذ نحو أسبوعين توتّرًا متصاعدًا ، في أعقاب تلكّؤ حكومة الإحتلال الإسرائيلي بتنفيذ التزامات التهدئة التي رعتها مصر وقطر والأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى