أصــداء منوعةثقافة ، أدب ، إصدارات

كشف تفاصيل مجالات جائزة الإبداع الثقافي لأفضل الإصدارات الأدبية لعام 2021..

مسـقـط : أصـــداء

أعلنت الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء عن تفاصيل جائزة الإبداع الثقافي لأفضل الإصدارات الأدبية لعام 2021م، في دورتها الثانية عشرة، حيث سيتم استقبال طلبات المنافسة على مجالات الجائزة بدءًا من يوم الأحد، وآخر موعد لقبول المشاركة في الجائزة الأدبية الأحد 17 أكتوبر القادم.

وأعلن المكرم المهندس سعيد بن محمد الصقلاوي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، أن جائزة الإبداع الثقافي لهذا العام ضمت 6 مجالات، وهي جائزة أفضل إصدار في مجال (الرواية)، وأفضل إصدار في مجال (الشعر الفصيح)، وأفضل إصدار في مجال (الدراسات التاريخية)، وأفضل إصدار في مجال (أدب الطفل)، وأفضل إصدار في مجال (الترجمة) من لغات مختلفة إلى اللغة العربية وأفضل (إصدار في مجال (الكتابة العابرة للأنواع)، ويقصد بالكتابة العابرة للأنواع، هي النصوص التي تستعصي على الاندراج في مألوف الكتابات، وتأبى على الانتساب إلى نوع أو جنس أدبي محدد بعين؛ أهي شعر أم قصص أم تأملات؟!، حيث يشمل هذا النوع كل مجالات الكتابة السردية والشعرية، ويحتضن بين دفتيه الكتب التي تستوعب مجالات الكتابة المختلفة من الشعر والقصة والرواية والتأملات والسيرة وغيرها، وبالتالي اصطلح على تسميتها بالكتابة عبر النوعية، أو الكتابة العابرة للأنواع.

وقال الصقلاوي : إن اختيار مجالات جائزة الإبداع الثقافي لهذا العام؛ جاء بناءً على نوعية الإصدارات العُمانية التي نشرت في السنوات الأخيرة؛ حيث سعت الجمعية إلى تعدد مجالات الجائزة في كل دورة؛ لتستوعب التنوع والثراء الذي تشهده الإصدارات العمانية كل عام.

تتمثل شروط المسابقة في كونها مفتوحة لجميع الكتّاب والأدباء العُمانيّين ولا يحق للكاتب أن يشارك في أكثر من فرع من فروع المسابقة، ويجب أن يكون الكِتاب المشارك به قد صدرت طبعته الأولى خلال السنوات الأربع الأخيرة (2018، 2019، 2020، 2021م)، وألا يكون الكِتاب قد فاز من قبل في مسابقة محلية أو خارجية، ويقدم العمل المشارك به من خمس نسخ، لا تسترجع، وسيمنح الفائز في كل مجال مبلغًا وقدره ألف (1000) ريال عُماني مع درع وشهادة تقدير، وسيتم حجب الجائزة في حال لم يتقدم للمسابقة في المجال الواحد أكثر من عملين، وتسلم الأعمال بمقر الجمعية في مرتفعات المطار أو في أحد فرعيها ولجانها في المحافظات، مع تعبئة الاستمارة المُعدة لذلك، وعلى المتقدم للمسابقة أن يحدد المجال الذي يرغب المشاركة فيه، بالإضافة إلى أن كل عمل يُقدم للمسابقة لا بد من أن يحتوي على الرقم الدولي للكتاب (ISBN)، كما لا تُقبل الأعمال المتقدمة للمسابقة في طبعات خاصة، وسيتم اختيار لجان تحكيم المسابقة من ذوي الخبرة العلمية والأدبية، من العمانيّين، والتي ستُشكل من قبل رئيس الجمعية أو من ينوب عنه من مجلس الإدارة بشكل سرّي، حتى يضمن شفافية التحكيم، كما أن قرارات لجان التحكيم قطعية، وغير قابلة للنقض، وتسلم الأعمال للجان التحكيم بوقت كاف، لا يقل عن شهر وستقدم اللجنة في كل مجال تقريرًا وتسلم التقارير بسرّية لأمين سر الجمعية عن مجمل الأعمال المتقدمة للمسابقة، مع تبرير الأعمال الفائزة.

وأعلنت الجمعية بالتزامن مع الإعلان عن جائزة الإبداع الثقافي عن تدشين فرع جديد في الجائزة للمنجز الكتابي، باسم جائزة الجمعية العمانية للكتاب والأدباء للمنجز الكتابي، وفي هذا الإطار قال المهندس سعيد الصقلاوي رئيس الجمعية العمانية للكتاب والأدباء : إن الجمعية وفي تقليد جديد، وتطور على صعيد جائزة الإبداع الثقافي، عن استحداث فرع جديد في جائزة الإبداع الثقافي، وهي جائزة الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء للمنجز الكتابي، وتهدف هذه الجائزة إلى تشجيع وتكريم الأدباء والكتاب الذين لهم إنتاج منشور، وإصدارات في مجالات الثقافة والأدب والعلوم، تقديرًا واعتزازًا بجهودهم في نشر الفكر والإبداع، ورفد المكتبة العمانية بالإصدارات الثرية في مختلف المجالات، وتنضم هذه الجائزة مع فرعي الجائزة، (فرع جائزة أفضل الإصدارات، وفرع جائزة الإنجاز الثقافي).

يتم الترشيح لنيل جائزة المنجز الكتابي عن طريق المؤسسات والهيئات الثقافية، واللجان والأسر الأدبية، والأندية الثقافية والرياضية، والجامعات والمعاهد العلمية، ويجوز للكاتب أو الأديب العماني الذي تتوفر فيه شروط الترشيح أن يتقدم مباشرة بترشيح نفسه لنيل الجائزة.

يشترط في المرشح للجائزة أن يكون عمانيًا، وأن يكون له إنتاج إبداعي منشور، في كتب، ويمنح الفائز بالجائزة مبلغاً مالياً قدره ألف (1000) ريال عماني، مع شهادة تقدير، وبذلك يصبح عدد فروع جائزة الإبداع الثقافي ثلاثة فروع هي (فرع جائزة أفضل الإصدارات)، وتمنح للفائزين المتقدمين في المجالات المعلنة سنويًا، كما تخضع لتقييم لجان التحكيم دون تدخل من مجلس إدارة الجمعية، و (فرع الإنجاز الثقافي) الذي يشمل تكريم شخصية العام الثقافية، ومؤسسة العام الثقافية، ولا يخضع هذا الفرع للتحكيم وتُمنح بقرار من مجلس إدارة الجمعية للمثقفين والمبدعين والمفكرين العمانيّين والمبادرات والمشاريع الثقافية، على ما قدموه من خدمة للثقافة طوال مسيرتهم الإبداعية، والفرع الثالث هو (جائزة الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء للمنجز الكتابي)، والذي يخضع لاختيار لجنة التحكيم من الأسماء التي تقدمت لنيل الجائزة، سواء أكان ذلك عبر المؤسسات الثقافية، أو عبر التقدم شخصيًا لنيل الجائزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى