أصداء وآراءأقلام الكتاب

كنت طبيباً لصدام

فـهـد الجهـوري

كاتـب – سـلطـنة عُـمان

almnsi2020@gmail.com

كتاب (كنت طبيباً لصدام) للدكتور علاء بشير الطبيب الخاص لصدام حسين إبان الحروب التي أنهكت العراق والعراقيين بداية من الحرب العراقية الإيرانية ، ثم غزو الكويت ، مروراً بحرب عاصفة الصحراء والعقوبات الدولية ونهايتها بسقوط العراق بيد الاحتلال الأمريكي .
تلك الحروب وما خلفته من وضع اجتماعي مزرٍ وبائس للعراقيين يرويها لنا الطبيب علاء بشير في كتابه بعمق وإثارة تجعلك تقرأ الصفحات واحدة تلو الأخرى بدون توقف .
كذلك بسبب قربه من عائلة صدام حسين والدائرة المحيطة به يروي الطبيب علاء بشير الكثير من المواقف والقصص عن الحروب التي خاضتها العراق ، والفساد المنتشر في عائلة صدام ونجليه عدي وقصي وتركيزه بالأغلب على عدي كما يروي هو كتابه .
وصراع الإخوة غير الأشقاء لصدام على المناصب القيادية في حزب البعث والتربح الشخصي ، في حين أن ملايين العراقيين لا يجدون قوت يومهم .
وينقل الطبيب علاء بشير الكثير من الحوارات كما يذكر هو في الكتاب التي دارت بينه وبين صدام حسين والقيادات العليا في حزب البعث والتي يتضح من خلالها انفصال القيادة وعدم اهتمامها بمعاناة الشعب العراقي .
علاء بشير في كتابه هذا يتمنى أن يتعض العراقيون من السنوات العجاف التي مرت عليهم ، وأن يتحدوا لبناء عراق جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى