بنوك ومصارفخدمات صحفية

لتقديم حلول مصرفية رقمية .. بنك مسقط وعُمان للاستثمارات والتمويل يعززان شراكتهما من خلال منصة المعاملات المصرفية..

أصـــداء  |

 

أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن توقيع اتفاقية لتعزيز الشراكة مع مؤسسة عُمان للاستثمارات والتمويل (خدمة)، أحد الشركات الرائدة والمتخصصة في مجال الفوترة وتحصيل الديون في السلطنة، حيث سيمكن هذا التعاون شركة عُمان للاستثمارات والتمويل من استخدام منصة بنك مسقط للمعاملات المصرفية لإدارة متطلبات السيولة للشركة، وقد قام بالتوقيع على الاتفاقية كل من إلهام بنت مرتضى آل حميد، مدير عام الأعمال المصرفية للشركات ببنك مسقط، وسعود بن أحمد السيابي، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة عُمان للاستثمارات والتمويل (خدمة)، علمًا أن شركة عُمان للاستثمارات والتمويل تستخدم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وخدمة إيداع الشيكات عن بعد، وستوفر شراكتها مع بنك مسقط استخدام خدمة إدارة السيولة لتعزيز استخدام التحويلات السريعة لإدارة متطلباتهم التجارية بطريقة فعالة وبإنتاجية أكبر.

هذا وتتضمن خدمة التحويلات السريعة التي يقدمها بنك مسقط حركة عملية منظمة للمدفوعات بين حسابات بنكية مختلفة محلية أو دولية معدة بغرض تحسين كفاءة إدارة الأموال، حيث تُمكن هذه الخدمة زبائن البنك من المؤسسات من تحقيق إدارة مثلى للسيولة الموجودة في عدة حسابات بنكية وبمختلف العملات النقدية، كما أن من ضمن المزايا الأساسية لإدارة السيولة الوصول إلى شفافية وتحكم أكبر في توظيف وتوزيع الموارد المالية، وتحكم أكبر في استخدام الموارد الداخلية وتوزيعها، وزيادة فعالية العمليات، والحصول على المعلومات التي توفرها مختلف التقارير بشكل أفضل.

وبهذه المناسبة، قالت إلهام بنت مرتضى آل حميد، مدير عام الأعمال المصرفية للشركات ببنك مسقط، لقد حرص البنك طوال السنوات الماضية على المحافظة على موقعه الريادي في مجال التحول التقني في السلطنة، وهذا التحول مكنّ زبائننا من الشركات من تحقيق الإدارة السريعة والفعّالة مع التقليل من أخطاء إدخال البيانات في عمليات الدفع بالإضافة إلى تحسين مستوى الأمان بشكل عام، معربةً عن سعادتها بهذه الشراكة بين بنك مسقط وشركة عُمان للاستثمارات والتمويل وتقديم خدمة التحويلات السريعة التي ستعزز بدورها من إدارة السيولة وتقديم معلومات محدثة لضمان شفافية وتحكم أكبر لتساعد الشركات على اتخاذ القرارات الاستراتيجية، متمنيةً خلال الفترة المقبلة أن نشهد المزيد من هذه الشراكات والتعاون مع مختلف الشركات والمؤسسات وفي مختلف القطاعات، مقدمةً مدير عام الأعمال المصرفية للشركات الشكر والتقدير لكل الزبائن على ثقتهم بالمبادرات والخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك والتي تساهم في تطوير العمل المصرفي بالسلطنة.

هذا وتعتبر إدارة السيولة أحد المزايا الجديدة التي تقدمها منصة المعاملات المصرفية من بنك مسقط وهي منصة مصممة لتوفر حلول رقمية شاملة لاحتياجات ومتطلبات الزبائن من الشركات والمؤسسات الحكومية سواء من الجانب المصرفي أو التشغيلي، وتقدم المنصة مجموعة من المنتجات للمدفوعات وإدارة السيولة والمبالغ المحصلة والمستحقة، واحتياجات التسوية للمؤسسة مع إمكانية دمج منصة المعاملات المصرفية للبنك مع نظام تخطيط موارد المؤسسات الخاص بالشركات، هذا بالإضافة إلى أنه من خلال المنصة، سيكون لدى الزبون آلية تسوية مناسبة والقدرة على إرسال تقارير عن نظم إدارة المعلومات، كما تمكن أحدث الخدمات المبتكرة في المنصة للزبائن من الشركات على أن يكونوا في صدارة المنافسة، وتتيح أحدث الخدمات المبتكرة في إطار المنصة لعملائنا من الشركات أن يكونوا في صدارة المنافسة.

يمكن لزبائن البنك اختيار الميزات الإضافية التي يحتاجونها وفقًا للاحتياجات المحددة للمؤسسة، وباعتبار بنك مسقط الشريك المصرفي الموثوق في السلطنة، فإنه يحرص على دعم المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص في رحلتهم نحو التحول التقني لإيجاد بيئة عمل ناجحة، ولمزيد من المعلومات حول الخدمات والحلول المصرفية، تفضل بزيارة موقع بنك مسقط للشركات من خلال الرابط الآتي:

https://www.bankmuscat.com/en/business/Pages/Business-Home-page.aspx

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى