أصداءأقلام الكتاب

لوغاريتمات جمال المرأة !!..

الكاتب الصحفي/ محمـود الكنـزي

 

لوغاريتمات جمال المرأة !!..

 

يعتبر الجمال من الأمور النسبيّة التي تختلف من شخص لآخر، كما تختلف من ثقافة إلى أخرى، فلكلّ وجهة نظره الخاصّة بهذا الموضوع ولكن هناك العديد من الصّفات التي يتّفق عليها الكثير وكلّما وجدت في المرأة نسبة كبيرة من هذه الصفات فإنها توصف بالجميلة .. وعند الحديث عن الجمال فإنّه بالإمكان التّطرّق إلى ناحيتين الجمال الجسدي والجمال الدّاخلي (الروحي) .. أمّا الجمال الجسدي فهو الجمال الذي يدركه الإنسان بحواسّه بشكلٍ عام .. والجمال الدّاخلي (الروحي) هو أشمل ويحمل في مضمونه المعاني والقيم السّاميّة والرفيعة.

فلقد عشق العرب المرأة التى تتمتع بمقاييس ضخمة ، وكانوا يطلقون عليها ( الخديجة ) أي ممتلئة الذراعين والساقين .. وهناك ( البرمادة ) التي ترتج من سمنتها .. والبدانة من أهم مقاييس الجمال عند العرب فقد كانت المرأة ( العبلاء ) هي المرأة الجميلة في نظر العرب والعبلاء هي من كان أعلاها خفيفاً وأسفلها كثيباً .. وكانوا يتعوذون بالله من المرأة النحيفة ( الزلاّء ) خفيفة الشحم، ويقولون : ( أعوذ بالله من زلاّء ضاوية كأن ثوبيها عُلّقا على عود ) .. ويصف العرب المرأة البدينة بخرساء الأساور، لأن البدانة تمتد الى الرسغ فتمنع إرتطام الأساور فتصبح خرساء.

والإختلاف بين الثقافات والبلاد ليس في حجم الجسم فقط .. وإنما في لون الشعر أيضاً ، ففي كولومبيا يقولون : «الرأس الشقراء لا تبقى طويلاً» ، أما البرازيليون فيفضلون الشعر البني ويقولون : «ذات شعر بني ساحرة أفضل من شقراء حزينة» ، وفي ألمانيا يكرهون الشعر الأحمر ويعتقدون ويقولون : «حيث ينمو الشعر الأحمر والشوك لا توجد أرض طيبة» ، وفي الدنمارك يقول المثل : «يختفي الزيف غالباً تحت الشعر الأشقر» ، هذا بالإضافة لعدد من الأمثال التي تثني على المرأة الجميلة التي تستخدم الزينة لتجميل نفسها مثل الأرجنتين والمكسيك .. إلا أن هناك ثقافات أخرى ترى أن الزينة ما هي إلا شكل من أشكال التزييف ففي مصر يقولون : «لبّس البوصة .. تبقى عروسة» ، وفي الهند يؤكدون أن الجمال الحقيقي لا يمكن تقليده ومداراته فيقولون : «الفتاة الجميلة تكون جميلة أيضا حتى في الفستان القديم».

خلاصة القول ، وبالنسبة لهذه الأجيال الحديثة نقول : إن المرأة الجميلة هي التي تهتم بنفسها وبمظهرها الخارجي .. ليس لأنّه أهم ما تملك بل لأنّ الاهتمام بنفسها يظهر إحترامها وحبها لنفسها .. وكذلك نقول : إن المرأة الجميلة تقدّر جسدها وتحترمه ، فتمارس بعض النّشاطات الرّياضيّة ، وتتناول الطعام الصّحي ، ليس لأنّها تريد أن تحصل على شكل جسم معيّن ، بل لأنّها تحافظ على صحّة وقوة جسمها ..

وأخيرا أيضاً نقول : إن المرأة الجميلة ترتدي الملابس التي تعكس شخصيّتها ، وتضع المكياج الذي يظهر جمال وجهها ، فلا تكون أزياؤها معتمدة فقط على الموضة ، ولا تضع المكياج كالقناع حتى تخفي ملامح وجهها الحقيقيّة.

Spread the love
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق