أصداء وآراء

ما هي التجربة الناجحة للصّـيـن في مكافحة الفقـر ؟!..

 

 

الإعـلامية/ فـيـحـاء وانـغ – الصـيـن

 

 

ما هي التجربة الناجحة للصّـيـن في مكافحة الفقـر ؟!..

 

أعلن الرئيس الصيني “شي جين بينغ” يوم الخميس (25 فبراير) في خطابه أمام تجمع كبير عقد في بِكّين للاحتفال بإنجازات البلاد في القضاء على الفقر المدقع، وتكريم نماذجها المثالية في مكافحة الفقر، “انتصاراً كاملاً” في المعركة ضد الفقر من خلال الجهود المشتركة لجميع المجموعات العرقية.

وقال “شي” : إن البلاد خلقت “نموذجاً صينياً” للتخفيف من حدة الفقر، وقدمت مساهمات كبيرة في القضية على مستوى العالم، وانتشلت الصين 770 مليون من سكان الريف من براثن الفقر المدقع منذ بداية الإصلاح والانفتاح على الخارج قبل أكثر من 40 عاما، وذلك عندما تم حسابها وفقا لخط الفقر الحالي في الصين، وهو ما يمثل أكثر من 70 في المائة من الإجمالي العالمي وفقا لخط الفقر العالمي المحدد من قبل البنك الدولي.

وفي تلخيصه للتجربة، كشف “شي” (الأسرار) الكامنة وراء هذه المعجزة الصينية، ومن بينها، التمسك بقيادة الحزب الشيوعي الصيني، والالتزام بأيديولوجية التنمية المتمحورة حول الناس، والاستفادة من مزايا النظام الاشتراكي في تركيز القوة لتحقيق منجزات كبرى، قائلا : إن قيادة الحزب الشيوعي الصيني وفرت ضماناً سياسياً وتنظيمياً صلباً لجهود الصين للتخفيف من حدة الفقر، وتم وضع حملة مكافحة الفقر تحت القيادة الموحدة والمركزية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، حيث تم إرسال ما إجماليه 255 ألف فريق لتقديم الدعم الميداني، وأكثر من ثلاثة ملايين شخص إلى الأرياف كمفوضين خاصّين لتخفيف الفقر.

لقد شرعت الصين، منذ بَدْء انطلاق سياسة الإصلاح والانفتاح، في تنفيذ خطة تخفيف حدة الفقر والتنمية على نطاق واسع، ومنذ عام 2012 وضع الحزب الشيوعي الصيني هذه القضية في مكانة بارزة في أعمال حكم البلاد، وطرح سلسلة من السياسات والمبادئ التوجيهية، لاتخاذ خطوات كبيرة للوصول إلى الأهداف المحددة.

والصين، باعتبارها أكبر دولة نامية في العالم، تعكس منجزاتها في تخفيف حدة الفقر تقدّماً ملموساً في مجال حماية حقوق الإنسان، وتعزز العمل العالمي للتخلص من الفقر والقضاء عليه.

وأظهرت البيانات أن معدل إسهام الصين في هذه القضية دولياً يتجاوز الـ 70 بالمائة، وقد حققت هدف التخفيف من حدة الفقر المطروح في “أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030” قبل موعده المحدد بـ 10 سنوات، ما دعا المدير القُطْري للصين في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ماثيو ماركيزيو إلى التعليق قائلاً : الصين أثبتت أن التغلب على الفقر ليس فكرة خيالية، بل هو ممكن جداً، ويمكن تحقيقه في جيلنا، مُثنياً على إسهامها القَيِّم في قضية التخلص من الفقر في العالم.

وفي نهاية خطابه شدد “شي” على أن الخروج من براثن الفقر ليس خط النهاية، بيد أنه نقطة البداية لحياة جديدة، ومسعىً جديد، وحث على بذل الجهود لتوطيد الإنجازات في التخفيف من حدة الفقر وإحياء الريف بشكل فعّال.

وأعتقد أن انتصار الصين أثبت أنه يمكن تحقيق التغلب على الفقر في العالم كله، ونحن مستعدون لتبادل الخبرات والتجارب مع الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى