أصداء العالمإقتصاد

مجلس إدارة أكاديمية الابتكار الصناعي يعقد اجتماعه الأول لعام 2022م

أصــداء – العمانية

عقد مجلس إدارة أكاديمية الابتكار الصناعي اجتماعه الأول لعام 2022م اليوم حيث تم اختيار الدكتور حسين بن سليمان السالمي، القائم بأعمال رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا رئيسا للمجلس، واعتمد المجلس الهيكل التنظيمي لأكاديمية الابتكار الصناعي.

وتأتي برامج الأكاديمية ممثلةً في كلٍّ من: برنامج “توريد” الذي يهدف إلى تطوير الفرص الاستثمارية بصورة مباشرة بمختلف سلاسل التوريدات لعددٍ من القطاعات الصناعية، ويُنفّذ البرنامج بالتعاون مع البرنامج الوطني للتشغيل، حيث ستعمل الأكاديمية على إعداد وتجهيز الفرص الاستثمارية المنبثقة من سلاسل التوريد للقطاعات الصناعية وطرحها للاستثمار من قبل الشركات الناشئة أو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ويأتي برنامج “ربط” كقناة استراتيجية فاعلة لربط المنتجات الصناعية العمانية القائمة بالمناطق الصناعية بالمناقصات الحكومية المحلية، فيما سيعمل برنامج “تطوير” على إيجاد مجمعات للصناعات المتقدمة بمختلف المدن الصناعية بهدف توطين الصناعات وجذب الاستثمارات، وزيادة الفائدة من المواد الخام المحلية وبناء صناعات الشق السفلي من خلال المجمعات الصناعية.

كما ستتركز أعمال برنامج “استدامة” لمعالجة أوضاع المصانع المتعثرة بالمدن الصناعية وإعداد خطط استراتيجية لهذه المصانع لتجنب تعثرها والعمل على استدامتها، وسيعمل برنامج “ابتكار” على ربط البرامج الأربعة للخروج بخدمات و منتجات مبتكرة، وحرصا من الأكاديمية على نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لاسيما تلك العاملة في القطاع الصناعي، أولت الأكاديمية اهتمامها بهذه المؤسسات من خلال تخصيص برنامج “احتضان” الذي سيقدم خدمات الاحتضان للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية وتقديم حزمة من الخدمات متمثلة في المساحات المكتبية الخاصة والمشتركة، وقاعات الاجتماعات، وخدمات التدريب والاستشارات التخصصية والفنية والمالية.

واهتماما من الأكاديمية بأهمية رفع نسبة التعمين في القطاع الصناعي في سلطنة عُمان، ستعمل الأكاديمية على برنامج “تعمين” الذي يهدف إلى إحلال وتوأمة الوظائف الاختصاصية والقيادية بـ”مدائن” ، ويركز إلى رفع نسبة التعمين بالمؤسسات والمصانع القائمة.

وحول هذا الموضوع أكد الدكتور حسين بن سليمان السالمي، رئيس مجلس إدارة أكاديمية الابتكار الصناعي أن هذه البرامج ستعمل تكامليا مع عددٍ من المؤسسات الحكومية والخاصة وفق منهجية واضحة وخطة مدروسة معززة بمؤشرات أداء قياسية تضمن تنفيذها وتحقيق أعلى مستويات إنجازها.

وفي هذا الشأن قال الدكتور أيمن بن عبدالله الفضيلي، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لأكاديمية الابتكار الصناعي: ” إن وجود جهة ممكنّة للابتكار في سلطنة عمان، لاسيما تلك المعنية بالقطاع الصناعي سيكون لها الأثر البالغ في ظل توجه رؤية “عمان 2040″ إلى إيجاد اقتصاد متنوع ومستدام قائم على التقنية والمعرفة والابتكار، أُطره متكاملة ومستوعب للثورات الصناعية، ويحقق الاستدامة المالية”

تجدر الإشارة إلى أن أكاديمية الابتكار الصناعي أطلقت باكورة أعمالها مطلع نوفمبر الماضي من خلال توقيع عدد من الاتفاقيات الاستراتيجية مع عددٍ من الجهات الحكومية والخاصة داخل السلطنة وخارجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى