أصــداء منوعةتعليم ، تدريب

مجلس إشراقات ثقافية يعرض أسس كتابة السيناريو السينمائي والتليفزيوني..

نعيم فتح : الدراما تساهم في عملية البناء القيمي للإنسان بشرط أن تشتمل على مضمون جيد وهادف..

 

صـلالة : ريحاب أبو زيد – أصــداء

 

يستمر مجلس إشراقات ثقافية بالتعاون مع مديرية الثقافة والرياضة والشباب بصلالة في تقديم حلقات القصة القصيرة بموسمها السابع بمجمع السلطان قابوس للثقافة والترفيه ، حيث قدم في هذا اللقاء الاسبوعي الكاتب والمؤلف الدرامي نعيم فتح حلقة بعنوان (الكتابة الابداعية في السيناريو السينمائي والتليفزيوني) ، حضر اللقاء  عدد من الكتاب والمهتمين والمتدربين.

وتضمن اللقاء عدة محاور منها ، أسس السيناريو ، وأشكال المشاهدة في السيناريو ، والمعالجة الدرامية وأهميتها ، والمفاجأة والمفارقة الدرامية وأسسها ، وقد سلّط  الكاتب الضوء على أهم الأسس والقواعد الفنية العملية المتبعة في مجال كتابة السيناريو السينمائي والتليفزيوني وفنونه المختلفة ؛ بهدف إكساب المتدربين والمنخرطين في الورشة مهارات كتابة السيناريو بمختلف أنواع مدارسه.

وقدم الكاتب النموذج الفرنسي والأمريكي بكتابة السيناريو ، وناقش أيضا تقنية مشاهد المكالمات الهاتفية بالسيناريو ، والزرع السينمائي ،  كما أوضح الكاتب الفرق بين الكتابة التلفزيونية والسينمائية.

اختيار الكاتب فيلم (قلوب ضريرة) كنموذج للتطبيق حيث كلف المتدربين بتطبيق ومناقشة ما تم عرضه في الورشة والقيام ببعض التمارين العملية وانجازها.

وعن اللقاء قال الكاتب الدرامي نعيم فتح : تعد الدراما بأشكالها المختلفة قوة ثقافية مؤثرة في المجتمع لا يستهان بها وذلك بسب قدرتها على الابهار واستيلاءها على أوقات المشاهدين ، فالرسالة الدرامية لها قدرة كبيرة على تخطي كل الحواجز لتصل إلى الجماهير، حيث تنفذ هذه الرسالة للجماهير وتؤثر فيهم بأسلوب غير مباشر ، والدراما كذلك تساهم في عملية البناء القيمي للإنسان بشرط أن تشمل على مضمون جيد وهادف يعكس واقع القضايا والمشكلات في المجتمع الذي تُقدم فيه  فمن خلال  هذه الحلقة الفنية والعملية في كتابة السيناريو تعتبر خطوة على الطريق الصحيح لاستقطاب المهتمين من الكتاب الشباب والمبتدئين في الكتابة الدرامية  على اختلاف أشكالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى