أصداء عُمانإقتصاد

مجموعة أسياد ترفد القطاع البحري الإقليمي بسفينة جديدة تم صُنعها في الحوض الجاف بالدقم..

أصـــداء – العُمانية

تواصل مجموعة أسياد توسيع حضورها في المجال البحري برفد الأسواق الإقليمية بسفن ذات مواصفات قياسية، حيث أعلنت المجموعة تدشين (ميفيك بيرل) السفينة الثانية المُصنَّعة بكفاءات وطنية في الحوض الجاف بالدقم.

وتعكس السفينة، المُصممة خصيصًا لنقل طاقم السفن، كفاءة الخدمات التي تقدمها المجموعة، مؤكدةً مكانتها كإحدى أبرز الشركات المُتخصصة في الصناعة البحرية.

وأوضح الدكتور إبراهيم بن بخيت النظيري، الرئيس التنفيذي للنقل البحري والحوض الجاف في مجموعة أسياد أن هذه الخطوة تأتي مكملة للاستراتيجيات التي وضعتها مجموعة أسياد لدعم نمو قطاع صناعة السفن في سلطنة عُمان، وتوسيع محفظة خدماتها لتلبية احتياجات زبائنها في مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية.

وقال : إن خدمات صناعة السفن بالحوض الجاف وصلت إلى مستويات متقدمة من خلال استخدام مادة الألمنيوم في بدن ومكونات السفينة، والتي تتطلب مهارة عالية عند التصنيع، وبكفاءة وخبرة فريق الهندسة والتصميم بالشركة الذي أصبح قادرًا على تقديم خدمات تصنيع عالية الجودة.

وأوضح أن الشركة تعمل حاليًّا على تصنيع سفن أخرى ذات استخدامات متخصصة، مثل: سفن الشحن والإنزال لنقل البضائع والمركبات والمعدات، وسفن الصيد الحديثة وسفن الأبحاث البحرية، لتصبح المجموعة وجهة مفضلة لتقديم خدمات التصنيع والتصميم المتكاملة محققة لزبائنها الجودة والقيمة على حد سواء، مضيفًا بأن كفاءاتنا الوطنية من ذوي الإمكانات العالية هي المحرك الأساس لقيادة وإتمام جميع هذه المشروعات.

وأشار الرئيس التنفيذي للنقل البحري والحوض الجاف في مجموعة أسياد إلى أن أسياد تعمل جنبًا إلى جنب وبشراكة كاملة مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص للنهوض بصناعة السفن في سلطنة عُمان وتوفير وتلبية كافة احتياجات الأسواق المحلية من السفن والمراكب بمختلف استخداماتها سواء كانت لعمليات الشحن أو الخدمات الملاحية أو قوارب الصيد والتنزه، بالإضافة إلى تقديم خدمات الصيانة.

وعن الشراكة مع القطاع الخاص في إتمام هذا المشروع قال هريتيك كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس: إن إتمام صناعة أول سفينة في الحوض الجاف بالدقم “حلم البحار” بنجاح أسهم في أن نكون ضمن تعاون مشترك آخر مع مجموعة أسياد، بصناعة ثاني سفينة “ميفيك بيرل” بمواصفات قياسية لتسهيل خدمات دعم الإرساء ونقل طاقم السفن في ميناء الفجيرة، ما يؤكد سعي المجموعة لتوفير أفضل الخدمات وتعزيز جهود سلطنة عُمان للنهوض بتنافسية القطاع اللوجستي.

من جانبه أوضح الدكتور عبدالسلام بن عمر الربعاني، الرئيس التنفيذي للعمليات بالإنابة في أسياد للحوض الجاف أن الحوض يمتلك ورشة صناعية تبلغ مساحتها أكثر من 400 ألف متر مربع مزودة بكافة الإمكانات اللوجستية ومختلف المعدات الفنية، مما جعل منه مركزًا لوجستيًّا يلبي احتياجات ومتطلبات الزبائن من الأسواق المحلية والإقليمية للعديد من المشروعات الصناعية، من بينها صناعة السفن بمختلف الأحجام والاستخدامات تتسم بالاستدامة وصديقة للبيئة.

وبيَّن أن صناعة وتسليم مشروع السفينة “ميفيك بيرل” لإحدى الشركات الملاحية العاملة في سلطنة عُمان جاء وفق الخطة الزمنية المعتمدة، والتي بلغت أكثر من 17 ألف ساعة عمل، وأن السفينة التي تم تصنيعها من الألمنيوم يبلغ طولها 28 مترًا وعرضها 6 أمتار ونصف متر وتبلغ حمولتها القصوى 55 طنًّا، ومهيئة لنقل واستيعاب 25 شخصًا بما فيهم أفراد الطاقم، مشيرًا إلى أن السفينة استوفت كافة المعايير البيئية المستقبلية الهادفة إلى استدامة قطاع النقل البحري، وأن الأداء الفني للسفينة بلغ مستويات متقدمة بعد أن اجتازت اختبارات التقييمات الرسمية من قبل الجهات المعنية بالسلطنة.

يذكر أن مجموعة أسياد عملت على تكاملية أعمالها وخدماتها اللوجستية المرتبطة بالنقل البحري والحوض الجاف تماشيًا مع استراتيجيتها الرامية لجعل السلطنة مركزًا لوجستيًّا عالميًّا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى