أصــداء منوعةندوات ومحاضرات

محاضرة : (إسهام الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في التعليم الإلكتروني) بالتعاون بين الجمعية وإدارة جامع أم القرى بولاية بوشر..

أصــداء | بالتعاون بين الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم وإدارة جامع أم القرى بالعذيبة بولاية بوشر أقيمت مساء يوم الاثنين: (13 رمضان 1442هـ – 26 إبريل 2021م) محاضرة بعنوان: (إسهام الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في مجال التعليم الإلكتروني)، قدمها السيد الدكتور أحمد بن سعيد بن خليفة البوسعيدي (نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية).

وقد هدفت إلى التأكيد على مواكبة تعليم القرآن للوسائل الحديثة، والتعرف على دور التعليم الإلكتروني في خدمة تعليم القرآن الكريم، وبيان تجربة الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في تثمير التعليم الإلكتروني في تعليم القرآن الكريم، والكشف عن إسهام الجمعية في تنشيط عملية تعليم القرآن الكريم في المجتمع.

وقد ركز المحاضر على ثلاثة محاور :

حيث أورد في المحور (الأول) تعريف التعليم الإلكتروني، وبين أنواعه، وأهميته.

وأوضح في المحور (الثاني) تجربة الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في جانب التعليم الإلكتروني، واستعرض فيها أبرز الجهود المبذولة من قبل الجمعية في خدمة التعليم الإلكتروني، إضافة إلى بيان ردود الأفعال لاستخدام هذا النوع من التعليم.

وفي المحور (الثالث) بيّن مدى فاعلية الإسهام المقدم من الجمعية استعانة بالتعليم الإلكتروني، ثم قدم بعض التوصيات المتعلقة بالموضوع.

وتخلص هذه المحاضرة إلى إبراز أهمية التعليم الإلكتروني، وضرورة توظيفه في النافع من العلوم، ومنها: توظيفه في تعليم القرآن الكريم وعلومه.

وتعتبر تجربة الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في هذا الصدد تجربة ثرية؛ حيث قدمت ولا تزال مجموعة كبيرة من الدورات والبرامج والأنشطة الإلكترونية؛ التي أوضحت ردود الأفعال تجاهها التقدير الكبير لها، وأن إسهام الجمعية في هذا الجانب يعد فاعلًا، وله انعكاسات إيجابية واضحة على الفرد والمجتمع.

وأوصى المحاضر وأكد على ضرورة اهتمام القائمين على تعليم القرآن خصوصًا وعلى تعليم العلوم الشرعية عمومًا أن يتعلموا آخر ما توصل إليه العالم من التقنيات الحديثة في جانب التعليم، وأن يعملوا على توظيفها التوظيف الصحيح؛ بما يتناسب مع بيئاتهم ومجتمعاتهم، إضافة إلى التنسيق وتبادل الخبرات بين المؤسسات التعليمية المختلفة؛ سواء الحكومية أم الخاصة أم الأهلية، في شأن التعليم الإلكتروني في مجال تعليم القرآن الكريم، وأهمية دعم المؤسسات وأصحاب الأموال لهذه الجهود القرآنية، والإسهام في تطويرها، والارتقاء بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى