أصداء عُمانإقتصاد

“مدائن” تعلن عن إلغاء بعض رسوم الدخول والتخزين في المنطقة الحرة بالمزيونة..

أصـداء –  أعلنت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” عن إلغاء بعض الرسوم المتعلقة بدخول الشاحنات إلى المنطقة الحرة بالمزيونة والتخزين فيها، بهدف مواجهة الأضرار الاقتصادية الناتجة عن تفشي جائحة كورونا (كوفيد19)، وسعيا منها الى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى المنطقة، وتشجيع تجارة الترانزيت فيها.

ووضح سعيد بن عبدالله البلوشي مدير عام المنطقة الحرة بالمزيونة، أن المنطقة شهدت نموا متضاعفا في مؤشراتها الرقمية خلال النصف الأول من العام 2020م، فقد بلغ إجمالي قيمة البضائع الداخلة إلى المنطقة 334 مليونا و 378 ألفا و 910 ريالات عمانية مع نهاية شهر يونيو الماضي، مقارنة بـ 143 مليونا و 460 ألفا و 165 ريالا عمانيا في الفترة ذاتها من العام 2019 بنسبة نمو تجاوزت 133 بالمائة، بينما ارتفع حجم البضائع الداخلة إلى المنطقة خلال النصف الأول من 2020 إلى 210160 طنا، مقارنة بـ 129170 طنا خلال الفترة ذاتها من العام 2019 وبنسبة نمو تجاوزت الـ 62 بالمائة، فيما تضاعف عدد المركبات الداخلة إلى المنطقة إلى19384 مركبة خلال النصف الأول من العام 2020، مقارنة بـ 945 مركبة خلال الفترة ذاتها من العام 2019 وبنسبة نمو تجاوزت الـ 1,951 بالمائة.

ووضح أن هذه الزيادة المطردة جاءت بسبب التسهيلات والمميزات التي تقدمها مدائن من خلال المنطقة الحرة بالمزيونة وتهيئة البنية الأساسية المناسبة للاستثمار في المنطقة، بالإضافة إلى ما شهدته المنطقة أخيرا من توقيع اتفاقيات تساهم في تشجيع نمو الأعمال في المنطقة وتزايد أعداد المتعاملين معها.

وأشار إلى أن المنطقة الحرة بالمزيونة قامت خلال النصف الأول من العام الجاري بتوقيع مجموعة من الاتفاقيات المهمة تساهم في تطوير المنطقة ودعم المستثمرين فيها والمتعاملين معها، ومن أبرز هذه الاتفاقيات، اتفاقية إدارة وتشغيل خدمات الساحة الجمركية في المنطقة الحرة بالمزيونة مع شركة المدينة للخدمات اللوجستية بهدف رفع كفاءة عمليات المناولة وإدارة الشحن والتفريغ للحاويات والشاحنات بالميناء البري، واتفاقية إنشاء مبنى الخدمات متعدد الاستخدامات في المنطقة الحرة بالمزيونة مع شركة شموخ للاستثمار والخدمات، بهدف ضم جميع الخدمات والتسهيلات التي تتطلبها العمليات الاستثمارية في المنطقة وعرضها أمام المستثمرين وأصحاب الأعمال والمراجعين والعملاء في موقع واحد.

من جانبه، قال حسن إحسان نصيب، رئيس مجلس إدارة شركة الميناء البري بالمزيونة، أن الشركة دشنت رسميا أعمالها بالمنطقة الحرة بالمزيونة بعد نجاح عمليات التدشين التجريبية بمنصات التفتيش والفحص والمناولة المخصصة في الميناء البري من خلال استقبال الشاحنات والحاويات والبضائع الصادرة والواردة والتعامل معها بكل كفاءة وضمن بيئة عمل تتسم بالدقة والسرعة في الإنجاز عبر المحطة الواحدة بالميناء البري والتي نسعى من خلالها إلى كسب ثقة المستثمرين والمتعاملين مع المنطقة والميناء، مؤكدا على أن انطلاق الأعمال التشغيلية بالميناء تأتي ضمن خطة الشركة للتوسع والاستثمار في مجال إدارة الموانئ البرية بالتكامل والتعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث إنه من المؤمل أن تحقق هذه الأعمال التشغيلية نقلة نوعية في تطوير وتحسين بيئة العمل وانسيابية حركة الصادرات والواردات عبر المنطقة الحرة بالمزيونة بما يسهم في تحقيق نسب نمو أعلى خلال الفترة المقبلة وتنشيط الحركة بالمنطقة بالتعاون مع شركائنا في مدائن والإدارة العامة للجمارك ووزارة الزراعة والثروة السمكية.

وأضاف أن شركة الميناء البري بالمزيونة قامت باختيار وتعيين عدد من الكوادر العمانية من أبناء ولاية المزيونة وجرى تدريبهم للالتحاق بالعمل وتولي مسؤولية إدارة وتشغيل الميناء بنسبة 100 بالمائة وهو ما يعد قيمة مضافة للمجتمع المحلي وللكوادر الوطنية مؤكدا شكره وتقديره لإدارة المنطقة الحرة بالمزيونة والإدارة العامة للجمارك، بالإضافة إلى دور مركز عُمان للوجستيات لتطوير الكفاءات الوطنية في القطاع اللوجستي وتسهيل وتنمية التجارة البينية وتطوير مساهمة القطاع اللوجستي في الناتج المحلي، مؤكدا أن الشركة ستمضي قدما في تقديم فرص واعدة للاستثمار في الأنشطة المصاحبة لرواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مجالات التخليص الجمركي والمناولة وتوفير المعدات وغيرها من الفرص الاستثمارية المتاحة.

Spread the love
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق